احجز موعد
background

ما هي أقوى الأسباب لعلاج العقم؟

لا شك أن هناك مجموعة من الدوافع تشكل أقوى الأسباب لعلاج العقم، وتتمثل في الاستمتاع بخير متاع الدنيا وهم الأولاد، بالإضافة إلى تجنب النبذ المجتمعي، لذا فيما يلي نستعرض أهم هذه الأسباب، بالإضافة إلى أسباب العقم عند الرجال والنساء على حدٍ سواء، وفي الختام نتناول أبرز عوامل خطورة التي تزيد المشكلة. 

أقوى الأسباب لعلاج العقم

تتعدد الدوافع التي تجعل من الإنجاب ضرورة أساسية، وتشمل ما يلي:

  • غريزة الأمومة والأبوة: لا شك أن شعور الأب والأم لا يمكن أن تصفه الكلمات، بل إن مشاهدتهم يكبرون يومًا بعد يوم تعادل كنوز لا يمكن تحملها. 
  • ضغوط المجتمع: كثيرًا ما نسمع خلال الأشهر الأولى من الحمل عبارات تحمل في طابعها هل هناك حمل أم لا، وفي حال تأخر هذه الخطوة أشهر قليلة، تبدأ النظرات والعبارات القاسية في الظهور، بجانب ضغوط المجتمع التي لا تحتمل.
  • العادات والتقاليد: تتميز مجتمعاتنا العربية بحب الأطفال والإنجاب حتى يكونوا سندًا وعزوة، وتزداد نظرات الفخر لمن لديهم ذرية أكبر.
  • الصحة الإنجابية: لا شك أن الصحة الإنجابية واحدة من جوانب الصحة، لذا إن التغلب على العقم يمنحك العافية، ويعزز الثقة بالنفس. 

ما هو العقم؟

يعرف العقم لدى الزوجين بأنها حالة من عدم حدوث الحمل بعد سنة واحدة على الأقل من العلاقة الحميمة المنتظمة، وبدون استخدام وسائل منع الحمل، أو عدم القدرة على إنجاب مولود جديد لوجود مشكلة ما في أثناء الحمل تمنع حدوثه أو إكتماله.

قد يحدث العقم من المرأة أو الرجل أو حتى كليهما، ويوجد 3 أنواع للعقم، وهم:

  1. العقم الأولي: لم يسبق للزوجين أن حصلا على حمل طبيعي.
  2. العقم الثانوي: عدم قدرة الزوجين على الإنجاب، بعد حدوث الحمل الأول.
  3. العقم غير المبرر: لا يوجد سبب معروف لعدم قدرة الشخص أو الزوجين على الحمل.

أوضحت منظمة الصحة العالمية في دراسة أجرتها على ما يقرب من 8500 زوج لبيان أسباب العقم ما يلي:

  • 37% من الحالات كانت بسبب الزوجة.
  •  8% من الحالات كان العقم بسبب الزوج. 
  • وكان العقم بسبب عاملي الذكر والأنثى معاً في 35% من الحالات.

في بعض الحالات لم تتوصل الدراسات إلى الأسباب الرئيسية، أو حدث حمل خلال الدراسة.

ما هي أسباب العقم عند النساء؟

هناك عدة أسباب قد تساهم في حدوث العقم عند النساء مثل:

  • أسباب تتعلق بالغدد الصماء: تؤثر مشكلات الغدة الصماء على انتظام الدورة الشهرية، وحدوث الإباضة، بالإضافة إلى التأثير على جودة البويضات المنتجة، بالإضافة إلى مشكلة تكيس المبايض. 
  • أسباب تتعلق بقناة فالوب: تلتقي البويضة بالحيوان المنوي داخل قناة فالوب لحدوث الإخصاب، وتكون الزيجوت، لكن قد تُسبب مجموعة من المشكلات التي تؤثر عليها فشل هذه العملية، مثل انسداد قناة فالوب، أو التهابها.
  • أسباب تتعلق بعنق الرحم: قد تؤثر التغيرات الوظيفية أو التشريحية لعنق الرحم على صعوبة صعود الحيوانات المنوية لداخل قناة فالوب، وبالتالي يصعب حدوث الإخصاب.
  • أسباب تتعلق بالرحم: هناك مجموعة من المشكلات التي تؤثر على الرحم، مثل: التشوهات، والأورام الليفية، والتهاب بطانة الرحم، والأورام الحميدة ، وغيرها من المشكلات التي قد تمنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة.  
  • أمراض السرطان وعلاجها تؤثر على الأعضاء التناسلية وعلى خصوبة الإناث.

اسباب العقم عند الرجال

هناك أيضا عدة أسباب قد تساهم في حدوث العقم عند الرجال مثل:

  • التغير في الهرمونات التي تنظم  إنتاج الحيوانات المنوية، قد تؤثر سلبا على تكوين الحيوانات المنوية، وعلى جودتها وحركتها، مثل انخفاض هرمون التستوستيرون والتي قد يحدث بسبب قصور الغدة التناسلية. 
  • دوالي الخصيتين أو الخصية المعلقة.
  • قد تشكل المشكلات التي تؤثر على جودة الحيوانات المنوية، وعددها، وحركتها، وحيويتها أحد الأسباب الرئيسية للعقم عند الرجال.
  • وجود تشوهات بالأعضاء التناسلية
  • بعض الأمراض الوراثية: مثل التليُّف الكيسي
  • بعض الأمراض مثل السكري وارتفاع ضغط الدم، والاكتئاب.
  • اضطرابات الكروموسومات، مثل متلازمة كلاينفلتر.
  • العجز الجنسي، مثل ضعف الانتصاب أو عدم القذف أو سرعة القذف أو تأخره.
  • التعقيم الجراحي.

قد يهمك: أسباب العقم عند الرجال والنساء 

 ما هي عوامل الخطورة والأسباب الخارجية التي قد تساعد على حدوث العقم؟

تشمل عوامل الخطورة التي تزيد من احتمالية حدوث العقم ما يلي:

  1. العمر، إذ يؤثر التقدم في العمر سلباً على نسبة الخصوبة.
  2. الإفراط في استهلاك الكحول.
  3. التعرض للسموم البيئية، مثل المواد الكيميائية والرصاص والمبيدات الحشرية.
  4. الإفراط في ممارسة الرياضة.
  5. العلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي.
  6. الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيا (STIs)
  7. التدخين واستخدام منتجات التبغ، إذ يساهم التدخين فيما يقرب من دورًا 13% إلى 15% من حالات العقم.
  8. تعاطي المخدرات.
  9. تشوهات في مراكز إنتاج الهرمونات في الدماغ مثل منطقة ما تحت المهاد والغدة النخامية.

في الختام نستنتج أن الأسباب والعوامل الخارجية والداخلية التي تؤثر سلباً على الخصوبة والصحة الانجابية لكل من الرجل والأنثى كثيرة ومتعددة والبعض منها يسهل تجنبها والبعض الآخر قد يتطلب الخضوع لعلاج واهتمام كبير، لكن عليك الانتباه إلى أقوى الأسباب لعلاج العقم التي تناولناها خلال هذا المقال، والدوافع التي تجعل حلم الأبوة والأمومة أمرًا محققًا.

SHARE: