احجز موعد
background

ما هو إجراء شد الوجه جراحيا وكم تدوم نتيجته؟

يسبب التقدم في العمر الكثير من التغيرات في الجسم التي لا تسلم منها البشرة ومنها التجاعيد والترهلات التي يهدف شد الوجه جراحيا إلى علاجها والتخلص منها ليرجع الوجه شابًا من جديد وكأن الشخص قد استخدم آلة التنقل عبر الزمن ليعود إلى أيام الشباب، ما يعزز الثقة بالنفس ويحسّن من النفسية. كيف تُجرى هذه العملية وهل يمكن أن تؤدي إلى أية مخاطر؟ وما أهم النصائح التي يجب اتباعها عقب الإجراء؟ نتعرف معًا إلى كل هذا وأكثر من خلال مقال اليوم.

ما هي عملية شد الوجه جراحيا؟

شد الوجه جراحيا هو إجراء تجميلي يهدف إلى إرجاع المظهر الشبابي للوجه عن طريق شد الجلد المترهل وتحسين مظهر البشرة.

يشد جراح التجميل الجلد على كل جانب من جانبي الوجه في أثناء العملية ويزيل الجلد المترهل الزائد، ما يعطي الوجه مظهرًا أكثر شبابًا وحيوية.

يمكن أن يشتمل الإجراء على منطقة الرقبة كذلك كجزء من عملية شد الوجه جراحيا، لأن مظهر الجلد في هذه المنطقة أيضًا يؤثر على المظهر العام للوجه. 

نلفت انتباهكم أن الهدف الرئيسي من إجراء شد الوجه هو التخلص من الجلد المترهل غير المرغوب فيه والذي ينتج عن فقدان البشرة لمرونتها على مدار السنوات، ولكنّه لا يعالج جميع مشكلات البشرة في آن واحد؛ فقد يستلزم الخضوع لإجراءات تجميلية أخرى لعلاج الخطوط الرفيعة والتجاعيد في مناطق مختلفة من الوجه.

لمن تصلح عملية شد الوجه؟

تصلح عملية شد الوجه للأشخاص الذين يعانون من تغيرات البشرة الناتجة عن التقدم في العمر والتي نعددها لكم من خلال النقاط التالية:

  1. ترهل الجلد في منطقة الخدود.
  2. الجلد الزائد في منطقة الفك السفلي.
  3. ظهور الطيات العميقة للجلد حول منطقة الأنف والفم.
  4. ترهل الجلد وزيادة الدهون في منطقة الرقبة.

كيفية الاستعداد لعملية شد الوجه

يتضمن الاستعداد لشد الوجه جراحيا عددًا من النقاط التي نشاركها معكم فيما يلي:

  • أخذ تفاصيل التاريخ المرضي للحالة: يسأل الطبيب الحالة العديد من الأسئلة المتعلقة بالوضع الصحي وما إذا كانت تعاني من أية أمراض أو مشكلات صحية، كما أنّه يستفسر أيضًا عن أي جراحات سابقة قد خضعت لها المريضة. نرجو منكم إعلام الطبيب بكل المعلومات الصحية لحالتكم مهما بدت بسيطة لتفادي أية مضاعفات محتملة لخضوعكم لشد الوجه جراحيا. 
  • فحص الوجه: يفحص جرّاح التجميل الوجه من عدة زوايا، كما أنّه يفحص شكل الوجه والعظام وتوزيع الدهون، بالإضافة إلى تقييم حالة الجلد. 
  • مراجعة الأدوية التي يأخذها المريض: يجب أن تُعلم الحالة الطبيب بجميع الأدوية الموصوفة وغير الموصوفة التي تتناولها، بالإضافة إلى أي مكملات غذائية أو أدوية عشبية أو فيتامينات.

نصائح بعد عملية شد الوجه

تساعد النصائح التالية على تخفيف الأعراض المزعجة التي قد يشعر بها بعض الأشخاص بعد إجراء شد الوجه: 

  1. الاستلقاء مع رفع الرأس. 
  2. تناول المسكنات حسب إرشادات الطبيب.
  3. وضع الكمادات الباردة على الوجه لتخفيف الألم والتقليل من التورم.

يجب التواصل مع الطبيب على الفور عند ملاحظة الأعراض التالية:

  1. الشعور بألم حاد في الوجه أو الرقبة بعد العملية.
  2. الشعور بألم في الصدر.
  3. عدم انتظام ضربات القلب.

ما هي مخاطر عملية شد الوجه؟

قد تنتج بعض الآثار الجانبية التي يمكن السيطرة عليها بعد عملية شد الوجه جراحيا ونادرًا ما تحدث المضاعفات الخطيرة التي قد تؤثر على شكل الوجه.

نشارك معكم فيما يلي بعض مخاطر عملية شد الوجه:

  1. التجمع الدموي: من أكثر المخاطر شيوعًا بعد العملية وهي تجمع الدم تحت الجلد ويؤدي إلى التورم وغالبًا ما يحدث خلال 24 ساعة من انتهاء العملية ويستلزم التدخل الفوري لتجنب تضرر الجلد والأنسجة المحيطة.
  2. إصابة العصب: من المخاطر النادرة التي قد تحدث بشكل مؤقت أو دائم بسبب تضرر أحد الأعصاب المسؤولة عن الحركة أو الإحساس في الوجه.
  3. التندب: يحدث في المنطقة التي حدث فيها الشق الجراحي، ولكن غالبًا ما يخفيها شعر الرأس. 

متى يرجع الوجه طبيعي بعد عملية شد الوجه؟

يتحسن معظم الأشخاص في غضون أربعة إلى ستة أسابيع بعد العملية، إلا أن الشفاء التام وملاحظة النتائج قد يستغرق عدة أشهر.

كم تدوم نتائج عملية شد الوجه؟

تدوم عملية شد الوجه جراحيا لسنوات طويلة قد تصل من عشر إلى خمسة عشر ويساعد الاعتناء بصحة البشرة على تعزيز النتائج والاستمتاع بمظهر شبابي صحي.

تحمل عملية شد الوجه جراحيا بعض المخاطر، ولكنّها نادرة الحدوث، كما أن نتائجها تدوم لفترات طويلة. نرجو منكم اختيار أفضل الأطباء إذا كنتم تخططون للإقدام على عمل هذا الإجراء، كما ننصحكم بأهمية اختيار مركز أو مستشفى موثوق لتفادي أي سلبيات ومضاعفات أنتم في غنى عنها. نذكركم كذلك بأهمية تثقيف أنفسكم بخصوص أي إجراء ستقومون به مستقبلًا للاستعداد له بشكل جيد ولوضع توقعات تتناسب مع النتائج التي ستحصلون عليها دون الشعور بالضيق أو الإحباط.

SHARE: