احجز موعد
background

ما هو الليزر الكربوني وما هي فوائده؟

بشرتنا مرآة تعبيرية لصحتنا وجمالنا، ومن أجل الحفاظ على بشرة صحية ومشرقة، يظهر الليزر الكربوني كخيار متميز للحصول على بشرة خالية من العيوب.

لنتعرف إلى هذه التقنية بالتفصيل، وفوائدها وأبرز استخداماتها في سطور مقالنا اليوم.

كيف يعمل الليزر الكربوني؟

الليزر الكربوني هو إجراء تجميلي غير جراحي يهدف إلى تجديد سطح البشرة، عن طريق الجمع بين الغسول الكربوني وطاقة الليزر والضوء لتحسين مظهر الجلد. 

يعمل الليزر الكربوني عن طريق وضع طبقة من الكربون السائل المخصص على الجلد، مما يسمح له بالتغلغل بعمق في المسام والارتباط بالأوساخ والزيوت وخلايا الجلد الميتة.

بمجرد تطبيق محلول الكربون، يمرر الليزر على الجلد؛ ويمتص الكربون الطاقة الضوئية؛ مما يؤدي بدوره إلى تقشير الجلد وتحفيز إنتاج الكولاجين وتجديد شباب الجلد.

يتميز هذا العلاج بتنوعه الكبير وقدرته على التعامل بفعالية مع مجموعة متنوعة من مشكلات البشرة الشائعة، مثل مشكلات البشرة الدهنية وعدم توازن لون البشرة. 

يُعد الليزر الكربوني إجراء غير مؤلم، كما أنه آمن ويمكن تطبيقه على جميع أنواع البشرة.

فوائد الليزر الكربوني

يقدم هذا العلاج العديد من الفوائد التي تساهم في تحسين مظهر وصحة البشرة، من بينها:

  • تحسين حالة ندبات حب الشباب: إحدى الفوائد الرئيسية لعلاج الليزر الكربوني هي فعاليته في تقليل الندبات التي يتركها حب الشباب وتصغير حجم المسام الواسعة. 
  • تمتص جسيمات الكربون الطاقة الليزرية، مما يؤدي إلى إصابة حرارية مدروسة تحفز إنتاج الكولاجين. تساعد هذه العملية في فتح المسام، وتقليل الالتهاب، وتنظيم إفراز الزيوت، وتقليل تكرار وشدة حب الشباب.
  • تحفيز إنتاج الكولاجين: الكولاجين هو بروتين يوفر بنية ومرونة البشرة. يقل إنتاج الكولاجين مع التقدم في العمر بشكلٍ طبيعي، مما يسبب ظهور التجاعيد وترهل البشرة. 
  • يحفز علاج الليزر الكربوني إنتاج الكولاجين عن طريق تسخين جسيمات الكربون، مما يشعل استجابة الشفاء الطبيعية في الجسم. يمكن أن يساعد هذا الإنتاج المتزايد للكولاجين في تحسين مرونة البشرة، وتقليل ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد، وتعزيز مظهر أكثر شباباً ونضارة. 
  • تحسين ملمس ونسيج البشرة: يستهدف علاج الليزر الكربوني الطبقة الخارجية للبشرة، ويزيل خلايا الجلد الميتة والأوساخ والزيوت التي قد تسهم في ظهور بشرة غير متساوية وخشنة. 

تساهم الحرارة التي يولدها الليزر بشد البشرة وتقليل ظهور المسام الموسعة، مما يساهم في بشرة أكثر نعومة وتجانسًا.

هل الليزر الكربوني يفتح البشرة؟

ليس هدف علاج الليزر الكربوني بشكل خاص تفتيح البشرة. هدفه الرئيسي هو تحسين النسيج العام ومظهر البشرة عن طريق التعامل مع قضايا مثل حب الشباب، وتوسع المسام، والخطوط الدقيقة، والتجاعيد.

ومع ذلك، نظرًا لأن العلاج يزيل خلايا الجلد الميتة ويحفز إنتاج الكولاجين، قد يؤدي إلى بشرة أكثر إشراقًا وتجانسًا، مما يخلق مظهرًا للبشرة أفتح وأكثر إشراقاً ولمعاناً.

ما استخدامات الليزر الكربوني؟

فيما يلي بعض الاستخدامات الرئيسية للعلاج بالليزر الكربوني:

  • تقشير البشرة وتنقيتها، وإزالة الزيوت والشوائب وخلايا الجلد الميتة التي يمكن أن تسبب حب الشباب والبهتان.
  • علاج حب الشباب والتصبغات الناتجة عنه، بالإضافة إلى الندبات التي يتركها، والمسام الواسعة أو المسدودة.
  • علاج الكلف وفرط التصبغ عن طريق استهداف فرط إنتاج الميلانين في الجلد.
  • الوقاية من حب الشباب، قد يساعد العلاج على قتل ومنع تراكم البكتيريا المسببة لظهور حب الشباب عن طريق إزالة خلايا الجلد الميتة وفتح المسام.
  • علاج التجاعيد والخطوط الدقيقة، الحرارة الناتجة عن الليزر تحفز إنتاج الكولاجين، مما يساعد على تنعيم الخطوط الدقيقة الناتجة عن التقدم في السن.
  • تحسين مظهر المسام الواسعة، وتنعيم ملمس البشرة وتجديدها. 

هل نتائج الليزر الكربوني دائمة؟

نتائج علاج الليزر الكربوني ليست دائمة، إذ تعتمد على عوامل متنوعة، مثل نوع البشرة، ونمط الحياة، وروتين العناية بالبشرة. 

يمكن للعلاج أن يجعل حب الشباب في حالة جيدة لفترات مختلفة تتراوح من أسبوعين إلى 20 أسبوعًا، لكنه لا يمنع ظهور حب الشباب في المستقبل بشكل دائم.

بالإضافة إلى ذلك، فإن التحسن في لون البشرة وملمسها ومظهر ندبات حب الشباب الذي تحققه الجلسات قد يتطلب جلسات دورية على مدار عدة أسابيع؛ لتحقيق أفضل النتائج. 

ولذلك، فإن آثار العلاج بالليزر الكربوني ليست دائمة وقد تتطلب علاجات مستمرة للحفاظ على الفوائد.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يساعد اعتماد روتين شامل للعناية بالبشرة، وحماية البشرة من أضرار الشمس في تعزيز تأثيرات العلاج.

الفرق بين الليزر الكربوني والهيدرافيشل

على الرغم من أن كلاً من علاج الليزر الكربوني والهيدرافيشال هما علاجان شائعان لتجديد البشرة، إلا أنهما يختلفان في تقنياتهما وفي استهداف مشكلات البشرة المحددة.

علاج الليزر الكربوني يركز بشكل أساسي على معالجة حالات، مثل حب الشباب، توسع المسام، الخطوط الدقيقة، والتجاعيد.

من ناحية أخرى، الهيدرافيشال هو إجراء متعدد الخطوات يشمل التنظيف، والتقشير، واستخراج الشوائب، وترطيب البشرة باستخدام جهاز متخصص. إنه مناسب لمجموعة واسعة من أنواع البشرة ويهدف إلى تحسين الصحة العامة للبشرة، وترطيبها، وإشراقها. 

الهيدرافيشال فعّال خاصة في تقليل ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد، وتحسين لون وملمس البشرة، وتعزيز لمعانها.

باختصار، يتناول علاج الليزر الكربوني مشكلات محددة، مثل حب الشباب وحجم المسام، في حين يقدم الهيدرافيشال نهجًا شاملاً للصحة العامة وتجديد خلايا البشرة.

علاج الليزر الكربوني هو إجراء فعّال وغير جراحي لتحسين نسيج البشرة ومظهرها العام. بفضل قدرته على تقليل حب الشباب، وتصغير حجم المسام، وتحفيز إنتاج الكولاجين، وتحسين نسيج البشرة، وتوحيد لون البشرة، يقدم هذا العلاج العديد من الفوائد لأولئك الذين يبحثون عن تجديد البشرة بفعالية.

على الرغم من أن نتائج العلاج ليست دائمة، يمكن أن تكون فوائد الليزر الكربوني طويلة المدى مع اتباع العناية المناسبة والالتزام بالجلسات المنتظمة. 

عند النظر في جلسات تجديد البشرة، من المهم استشارة أطباء مؤهلين لتحديد أفضل الطرق لمعالجة مشكلات البشرة الفردية وتحقيق الأهداف والنتائج المطلوبة. أطباء عيادات الموسى في انتظارك

SHARE: