احجز موعد
background

ما الفرق بين الليزر الكربوني للوجه والتقشير الكيميائي؟ وما استخداماته؟

يسعى الكثير من الأشخاص للحصول على بشرة شابة خالية من المشكلات المزعجة بما في ذلك التصبغات، وحب الشباب، وعلامات التقدم بالعمر مثل التجاعيد وترهل الجلد، وعلى الرغم من تعدد التقنيات التجميلية المستخدمة، إلا أن الليزر الكربوني للوجه سيبقى واحدة من الحلول السحرية، لدقة نتائجه، وعدم الحاجة إلى وقت طويل للتعافي، بالإضافة إلى عدم وجود أضرار خطيرة من استخدامه، لذا دعينا نكتشف من خلال هذا المقال ما هو؟ وما هي استخداماته؟

ما هو الليزر الكربوني للوجه؟

يعد الليزر الكربوني واحدة من التقنيات التجميلية لعلاج مشكلات البشرة. يعرف أيضًا بالتقشير الكربوني والذي يتميز عن التقشير الكيميائي للوجه بعدم استخدام أي مواد كيميائية قد تؤثر على صحة البشرة.

تعتمد هذه الطريقة على 3 أنواع من الغازات وهم: 

  • ثاني أكسيد الكربون.
  • النيتروجين.
  • الهيليوم. 

يُستخدم طيف موجي يبلغ مداه 10600 نانومتر لتنشيط هذه الغازات. 

ما هي آلية عمل الليزر الكربوني؟ 

يُمتص الليزر الكربوني بواسطة طبقات الجلد السطحية، فتولد طاقة حرارية تحفز إنتاج الكولاجين، وبالتالي تُستبدل الخلايا التالفة، بأخرى جديدة. 

ما الفرق بين الليزر الكربوني والتقشير الكيميائي؟

يتشابه كلًا من الليزر الكربوني والتقشير الكيميائي للوجه في الاستخدامات، لكن يوجد بعض الاختلافات وتشمل:

  • المواد الفعالة: يعتمد التقشير الكيميائي على استخدام محلول كيميائي يتكون من 70% حمض الجليكوليك، ومزيج من الأحماض الأخرى حمض الساليسيلك، وحمض اللاكتيك، وتختلف درجة التركيز باختلاف نوع التقشير.  بينما يعتمد التقشير الكربوني على أشعة الليزر، وماسك الكربون. 
  • وقت التعافي: يتطلب التقشير الكيميائي المزيد من الوقع حتى إكتمال الشفاء والتعافي، لكن تقصر الفترة في حالة الليزر الكربوني. 
  • البشرة الحساسة: يعد الليزر الكربوني خيارًا مناسبًا للبشرة الحساسة على عكس التقشير الكيميائي الذي يستخدم بعض المواد الكيميائية التي قد تُسبب تهيجًا للبشرة. 

ما هي استخدامات الليزر الكربوني؟ 

يستخدم الليزر الكربوني لعلاج الكثير من مشكلات البشرة وعيوبها، ويتضمن ما يلي: 

  • حب الشباب: يستخدم الليزر الكربوني لتقشير البشرة، وعلاج حب الشباب وإخفاء آثارها. 
  • البثور والرؤوس السوداء: يعد الليزر الكربوني واحدة من الطرق الفعالة في التخلص من الرؤوس السوداء في الوجه والأنف. 
  • تصبغات الجلد: قد يستخدم الليزر الكربوني لتقليل ظهور التصبغات، وتوحيد لون البشرة، والتخلص من النمش والبقع الداكنة. 
  • السيلوليت: يساعد الليزر الكربوني على التخلص من السيلوليت، ومشكلات البشرة الدهنية. 
  • تجاعيد البشرة: قد يستخدم الليزر الكربوني كعامل مساعد للتخلص من تجاعيد الوجه، والحصول على بشرة شابة.

لذا إذا أردتِ الحصول على بشرة نضرة خالية من المشكلات، عليكِ باستشارة أخصائي الجلدية لمعرفة ما هي الخيارات العلاجية التي تناسبكِ. 

ما هي خطوات جلسة الليزر الكربوني؟ 

تستغرق جلسة الليزر الكربوني نفسها ساعة بحد أقصى، لكن هناك مجموعة من الخطوات التحضيرية التي قد تزيد المدة، وتشمل: 

  • تنظيف البشرة: يحرص الطبيب قبل بدء الإجراء على تنظيف البشرة جيدًا والتخلص من أي شوائب أو أتربة، أو بقايا مستحضرات تجميلية لضمان الحصول على النتيجة المرغوبة، وتقليل فرص حدوث عدوى، أو التهاب.
  • تخدير البشرة: يستخدم الطبيب كريمات التخدير الموضعية لتقليل الشعور بنبضات الليزر، وبالتالي إزالة أي ألم. 
  • استخدام الليزر: يضبط الطبيب الطول الموجي لليزر المستخدم، ويوجهه للمناطق المحددة. 
  • ترطيب وتلطيف البشرة: بعد الانتهاء من الجلسة يعمل الطبيب على ترطيب البشرة، لتهدئتها وتقليل التورم والاحمرار. 

ما هي النصائح الواجب اتباعها بعد جلسة الليزر الكربوني؟ 

قد يحدث احمرار وتورم خفيف للبشرة بعد الجلسة، لذا نقدم لكِ مجموعة من الخطوات والنصائح التي تساعدك على تحقيق حلمك،  وتجنب الأعراض الجانبية المزعجة، وتشمل: 

  • تجنبي التعرض المباشر للأشعة الشمس خلال ال 24 ساعة الأولى بعد الإجراء. 
  • توقفي عن استخدام مستحضرات التجميل خلال فترة التعافي، لتجنب حدوث تهيج للجلد، وزيادة المراره وتورمه. 
  • احرصي على ترطيب بشرتكِ باستخدام مستحضرات خالية من المواد الكيميائية.  
  • التزمي بتعليمات الطبيب بعد الجلسة، وزيارته في مواعيد المتابعة للتأكد من الحصول على النتيجة المرغوبة. 

ولأن الاهتمام بالجسم ينعكس على صحة البشرة ونضارتها، احرصي على اتباع نظام غذائي صحي لضمان حصول البشرة على العناصر التي تحتاجها. 

ما هي موانع استخدام الليزر الكربوني؟ 

يوجد العديد من الحالات التي يمتنع عليها استخدام الليزر الكربوني، وتشمل: 

  • الحمل والرضاعة: تباينت الآراء حول استخدام هذا النوع خلال فترتي الحمل والرضاعة، لذا من الأفضل عدم استخدامه لضمان سلامة الأم والجنين.
  • البشرة الحساسة لليزر: يوصي الأطباء بضرورة اتخاذ المزيد من التدابير مع البشرة الحساسة لضمان تحقيق النتيجة المرجوة، وتجنب حدوث أي أعراض جانبية. 
  • التوقعات التجميلية المبالغ فيها: يحسن الليزر الكربوني من ظهور الندبات العميقة، أو الجروح الظاهرة، لكنه لن يخفيها تمامًا كما يعتقد بعض الأشخاص.
  • استخدام بعض الأدوية: لا ينصح الأطباء باستخدام الليزر الكربوني للأشخاص الذين يتناولون دواء أيزوتريتينوين خلال الست شهور الأخيرة قبل الإجراء. 

ختامًا، أصبح الليزر الكربوني للوجه بمثابة السحر للكثير من الأشخاص نظرًا لقدرته على علاج حب الشباب، والتخلص من آثاره المزعجة، بالإضافة إلى تحسين شكل البشرة وتعزيز نضارتها وحيويتها، لكن ننصحكِ أولًا باستشارة أخصائي الجلدية لمعرفة ما إذا كان يناسبكِ، أم هناك بدائل أخرى أكثر فعالية لبشرتكِ.

SHARE: