احجز موعد
background

ما هي مميزات تكبير الثديين بالسيلكون وعيوبها؟

اختلفت معايير الجمال عن ذي قبل، ولم يعد الحصول على جسم متناسق صعبًا كما كان الأمر سابقًا، خاصةً مع ظهور عديد من تقنيات التجميل المختلفة التي تساعد على الحصول على الجسم المثالي، وتكبير الثديين بالسليكون من عمليات التجميل الرائجة نظرًا لنتائجها السريعة وسهولة إجرائها، ولكن هل لهذا الإجراء مخاطر؟ وهل هو مناسب لجميع النساء؟ نوضح إجابات هذه الأسئلة ومزيدًا من المعلومات حول تكبير الثدي بالسيليكون من خلال المقال.

ما هي عملية تكبير الثديين بالسيلكون؟

تكبير الثديين بالسيلكون هو إجراء يهدف إلى زيادة حجم الثديين من خلال وضع أكياس تشبه شكل الثدي مصنوعة ومملوءة بالسيليكون، وتُعرف بالغرسة أو الزرعة.

تُوضع غرسة السيليكون أسفل العضلات أو فوقها، وتكون أشبه بأكياس مملوءة بهلام السيليكون، والذي يعطي ملمس نسيج الثدي الطبيعي نفسه.

لا يُوجد حجم واحد لغرسات السيليكون، ولكنها تتوافر بأحجام مختلفة ويتم الاختيار بناءً على التفضيلات الشخصية، وترشيحات الطبيب، والمساحة المتاحة في أنسجة الثدي.

من المرشحات لعملية تكبير الثديين بالسيلكون؟

يُجرى تكبير الثديين بالسيلكون للنساء بدايةً من عمر 22 عامًا أو أكبر شرط ألا تكون السيدة حاملًا أو مرضعًا، والهدف منه هو تكبير الثدي في الحالات التالية:

  • النساء ذوات الأثداء الصغيرة بشكل طبيعي.
  • النساء بعد الرضاعة الطبيعية؛ لتعويض حجم الثدي المفقود بعد الرضاعة وشد الترهلات.
  • بعد فقدان الوزن بشكل كبير.
  • علاج الثدي الأنبوبي (حالة يكون فيها الثدي شكله مخروطي ويُعرف أيضًا بثدي الماعز).
  • حالات اختلاف حجم أو شكل الثديين.
  • إعادة بناء الثدي بعد استئصاله في حالات الأورام السرطانية في المراحل المتأخرة.

كيف يتم إجراء تكبير الثديين بالسيلكون؟

تُجرى عملية تكبير الثديين بالسيلكون تحت التخدير العام، بواسطة جراح التجميل من خلال الخطوات التالية:

  1. يجري الطبيب شقًا في الجانب السفلي من الثدي (أسفل ثنية الثدي الطبيعية)، يمكن أن يصنع الشق أسفل الذراع ويضع الغرسة باستخدام المنظار، أو من خلال قطع جراحي حول الهالة.
  2. يُدخل الطبيب غرسة السيليكون من خلال الشق الجراحي بين أنسجة الثدي والعضلات، أو خلف عضلة الثدي الكبيرة.
  3. يغلق الطبيب الشقوق في طبقات أنسجة الثدي وفي الجلد الخارجي، بواسطة غرز جراحية أو لاصق الجلد الجراحي.

في أثناء فترة التعافي تُستخدم أنابيب طبية لتصريف الدم والسوائل بعيدًا عن الثدي، مع تغيير الضمادات في موضع الجراحة، وسيضع الطبيب ضمادة ضاغطة لتقليل التورم بعد الإجراء.

تظهر نتيجة تكبير الثديين على الفور، ويمكن رؤية حجم الثدي الجديد بعد الانتهاء من الإجراء مباشرةً.

قد يهمك: أبرز علامات سرطان الثدي

ما أهم النصائح لتسريع التعافي بعد عملية تكبير الثديين بالسليكون؟

تختلف مدة التعافي وفقًا لمكان إدخال الغرسة وحالة المريضة العامة، وعمرها، وما إذا كانت مدخنة أم لا، وغيرها من العوامل.

يساعد الالتزام بتعليمات الطبيب على تسريع مدة الشفاء وقد يوصي بما يلي:

  • تناول المسكنات ومضادات الالتهاب لتخفيف التورم وتسكين الألم بعد الإجراء.
  • ارتداء حمالة الصدر الداعمة لبضعة أسابيع حتى يُشفى الثدي تمامًا.
  • تغيير الضمادة بانتظام.
  • عدم ممارسة أي مجهود أو نشاط بدني حتى تمام التعافي.

مخاطر عملية تكبير الثدي بالسيليكون

مثل أي عملية جراحية، فإن جراحة زراعة الثدي لها مخاطر، وسيناقش الطبيب جميع المضاعفات المحتملة والآثار الجانبية قبل الإجراء، ومنها:

  • نزيف، أو ورم دموي (تجمع الدم في موضع الزراعة).
  • عدوى.
  • تغيرات في الإحساس بجلد الثدي أو تنميل في الحلمة.
  • تورم أو تجمع السوائل حول الثدي.
  • إصابة الأنسجة المحيطة.
  • تمزق الغرسة وتسريب السيليكون.
  • صعوبة في الرضاعة الطبيعية.
  • ندوب سميكة ومرتفعة.
  • وضع غير متساوِ للحلمات.
  • اختلاف حجم أو شكل الثديين.
  • مظهر متموج للثدي.
  • الحاجة إلى مزيد من الجراحة.

هناك مخاطر أخرى نادرة ولكنها خطيرة يجب أخذها في الاعتبار، ومنها:

  • رد فعل تحسسي للمخدر.
  • جلطات دموية في الساقين والتي قد تنتقل إلى الرئتين وتسبب مشكلة خطيرة.

ما هي مميزات تكبير الثدي بالسيليكون؟

لا يقتصر الأمر على زرعات الثدي المصنوعة من السيليكون، فهناك الغرسات الممتلئة بمحلول الملح، وهناك الأنواع المركبة وغيرها، ولكن يمتاز السيليكون عن غيره من الزرعات بعديد من المميزات التي تجعله الاختيار المفضل لجراحي التجميل والسيدات أيضًا,

تشمل مزايا تكبير الثديين بالسيليكون ما يلي:

  • مقاوم لدرجات الحرارة العالية وأشعة الشمس والرطوبة.
  • قوامه الطري والناعم الذي يشبه أنسجة الثدي الطبيعية.
  • متماسك (يحافظ على شكله حتى مع حدوث تسريب).
  • خفيف الوزن وهو ما يجعله مريحًا للمرأة، كذلك لا يتأثر بالجاذبية بنفس قدر تأثر غرسات المحلول الملحي، وبالتالي لا يسبب ترهل الثدي مع الوقت.
  • غرسة السيليكون مملوءة بنسبة 80% بهلام السيليكون، أما المساحة المتبقية في الزرعة تسمح للهلام بالتراكم في الجزء السفلي بسبب الجاذبية، وهذا يحافظ على شكل الدمعة الطبيعي للثدي، أما الغرسات المالحة فتكون مستديرة بشكل كامل فلا تبدو بنفس شكل الثدي الطبيعي.
  • ثبات الغرسة السيليكون في مكانها، إذ تسمح النتوءات في غرسات الثدي السيليكون بنمو الأنسجة الندبية فوقها، ما يجعلها ترتبط بقوة بأنسجة الثدي، ويقلل فرصة دورانها أو تحركها.
  • حجم ثابت وفرص أقل للتقلص.
  • السيليكون المستخدم آمن وغير سام ولا يسبب ردود فعل تحسسية.
  • استمرار الزرعة مدة تصل إلى 10 أعوام قبل الحاجة لاستبدالها مرة أخرى.

ما هي عيوب زرعات الثدي السيليكون؟

قبل زراعة الثدي بالسيليكون من المهم معرفة عيوب غرسات السيليكون حتى يمكن اختيار نوع الزرعة المناسب

تشمل عيوب زرعات السيليكون ما يلي:

  • التسبب في ندبة أكبر مقارنةً بغرسات المحلول الملحي، لأنها تكون مملوءة بالسيليكون قبل وضعها، بينما الغرسات المالحة تكون فارغة ويتم ملئها بعد ذلك.
  • في حال وجود مشكلة في حجم الزرعة أو مظهرها، فلا يمكن للجراح إجراء تعديلات على الفور.
  • تمزق السيلكون لا يمكن الشعور بهعلى عكس تسريب أو تمزق غرسات المحلول الملحيلذا يُعرف بالتمزق الصامت وعلى الرغم من أن هلام السيليكون خامل ولا يشكل أي ضرر على الجسم، فإنه قد يهاجر إلى المناطق المحيطة، ونتيجة لذلك، قد تسبب كتل السيليكون ألمًا وتصلبًا في الثدي.
  • غير مناسب للسيدات أصغر من 22 عامًا.

في النهاية، فإن تكبير الثديين بالسيلكون إجراء آمن، ولكن مثل أي جراحة أخرى قد يحمل بعض المخاطر والتي يمكن تجنبها باختيار مركز طبي موثوق وطبيب ذي ثقة وسمعة جيدة، ومع الالتزام بتعليمات الطبيب قبل وبعد العملية يمكن التمتع بثديين ممتلئين وجسم متناسق.

SHARE: