احجز موعد
background

ما طرق علاج الكحة للاطفال؟ وما أسبابها؟

تشير الإحصاءات إلى تعرض 70% من الأطفال سنويًا للكحة، أو السعال والتي عادة ما تكون مصحوبة بأعراض البرد أو الإنفلونزا، لكن علاج الكحه للاطفال والتعامل معها بطريقة صحيحة هي خطوة ضرورية لتجنب حدوث مضاعفات قد تكون خطيرة مع الرُضع، والأطفال الذين لديهم مناعة ضعيفة. لذا دعنا نتعرف من خلال هذا المقال إلى أهم أسباب هذه المشكلة الصحية، وطرق التعامل معها.

 

ما أسباب الكحة عند الأطفال؟

عادة ما تكون الكحة مصحوبة بالعديد من المشكلات الصحية، منها نزلات البرد، والتهاب الحلق، والعدوى الفيروسية، ويزداد السعال عند الأطفال في فصل الشتاء، ومن أسبابها: 

  • العدوى الفيروسية: تعد الكحة عند الأطفال واحدة من أعراض نزلات البرد، والإنفلونزا الشائعة. تستمر الكحة لمدة أسبوعين فترة حضانة الفيروس، وعادة ما تختفي دون الحاجة إلى دواء في أغلب الحالات، وتصيب الأطفال تحت 3 سنوات. 
  • الربو: يعد الربو واحدة من عوامل الخطورة التي تزيد من احتمالية حدوث الكحة عند الأطفال، لذا فإن تجنب التعرض لمسبباتها يحمي طفلك من احتمالية تفاقم المشكلة. 
  • العدوى البكتيرية: قد تحدث الكحة عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3-12 سنة بسبب عدوى بكتيرية. يتسبب السعال الديكي في أعراض تنفسية خطيرة إذا ما تم علاجه  بطريقة صحيحة. 
  • أسباب أخرى: كالتعرض لمحفزات الأزمة سواء الأدخنة، أو التهاب الجيوب الأنفية، أو ارتجاع المريء.

 

ما هي طرق علاج الكحة للاطفال؟

تهدأ الكحة عند الأطفال في أغلب الحالات باستخدام بعض الطرق الطبيعية دون الحاجة إلى استخدام أدوية، مثل:

  •  تناول المشروبات الدافئة: إن الحفاظ على رطوبة الجسم بتناول السوائل الدافئة  يقلل لزوجة المخاط، وبالتالي يساعد على تهدئة الكحة الرطبة،وتشنجات الشعب الهوائية ومن المشروبات التي يُنصح بتناولها، الينسون، والنعناع، بينما يفضل تقليل المشروبات الغازية لتجنب التهاب الحلق. أيضًا قد يكون استخدام الماء الدافئ بالعسل، قد يساعد على تخفيف حدة الأعراض، لكن يحظر استخدامه مع الأطفال دون الـ 12 شهر.
  • استنشاق البخار: يساعد استنشاق بخار الماء الدافيء على على فتح مجرى الهواء، وتهدئة السعال، وتحسين قدرة الطفل على التنفس. يمكن إضافة النعناع إلى الماء لزيادة فعالية البخار، وتستغرق هذه الجلسة 20 دقيقة. احرص على عدم تعرض الطفل لهواء بارد بعد جلسة الاستنشاق لتجنب إصابته بنزلات البرد.
  • كريمات المنثول: تعد واحدة من الطرق العلاجية الفعالة للأطفال أكبر  من ثلاث سنوات، عن طريق استخدام أحد أنواع كريمات المنثول، على الصدر أو أي منطقة قريبة من الأنف، لتساعد على توسعة الشعب الهوائية، وتخفيف حدة السعال، وتحسين قدرة الطفل على التنفس.
  • أدوية البرد: قد تُستخدم أدوية البرد التي لا تحتاج إلى وصفة طبية خاصة الباراسيتامول، وذلك لتخفيف أعراض البرد في حال كانت مصاحبة للكحة. 

 

ما هو أفضل دواء كحة للأطفال؟

ينصح بعدم إعطاء الأطفال تحت 6 سنوات أدوية السعال دون وصفة طبية لتجنب حدوث آثار جانبية خطيرة، خاصة وأن جميع حالات الكحة تختفي في غضون أسبوعين، لكن إذا كان الطفل يعاني من أحد الأعراض التالية، عليك بزيارة الطبيب لمعرفة التشخيص، ووضع البرنامج العلاجي المناسب:

  • وجود تشنجات أو كحة شديدة.
  • صفير، أو صوت مرتفع عند التنفس.
  • كحة تستمر لأكثر من أسبوع، وتزداد سوءًا.
  • حمى تستمر لأكثر من يومين.
  • عمر الطفل أقل من 3 أشهر.

لذا نرشح لكِ دواء اكسيلين شراب للأطفال لتخفيف السعال وإزالة الاحتقان أثناء البرد والحساسية، ولا يُفضل إعطاءه للأطفال دون سن السادسة. 

 

ما هو السعال الديكي؟ وكيف يمكن علاجه؟

يعرف السعال الديكي بالانجليزية بـ whooping cough، هي واحدة من أمراض الجهاز التنفسي المعدية، والتي تحدث بسبب عدوى بكتيرية تُصيب الأطفال والمراهقين. 

تشير احصاءات مركز الأوبئة والأمراض الأمريكية (CDC) بإصابة 13 مليون طفل سنويًا بهذه العدوى، وإن إهمال علاجه قد يسبب مضاعفات خطيرة، منها: 

  • التهاب الرئة.
  • صعوبة التنفس.
  • الجفاف. 
  • فقدان ملحوظ بالوزن في حالة الرُضع، والأطفال.  
  • تشنجات. 

لذا يجب التعامل مع هذا النوع من الكحة بشكلٍ صحيح، وزيارة الطبيب لمعرفة الأسباب، ووضع البرنامج العلاجي الملائم. 

 

ما هي طرق علاج السعال الديكي؟

يتبع الطبيب طرقًا علاجية متنوعة تعتمد على حالة الطفل، وشدة أعراضه، ومن العلاجات المستخدمة ما يلي:

  • المضادات الحيوية: يصف الطبيب المضادات الحيوية المناسبة لعدوى السعال الديكي بعد التأكد من التشخيص، وذلك لتقصير مدة العلاج، وتحسين الأعراض، وتجنب حدوث مضاعفات خطيرة. احرص على الالتزام بجدول العلاج، وتناول كامل جرعة المضاد الحيوي، وزيارة الطبيب في الموعد المتفق عليه للاطمئنان على حالة الطفل، والتأكد من تحسنه، واستجابته للأعراض. 
  • جلسات الاستنشاق: قد يوصي الطبيب بعمل جلسات استنشاق للطفل، في حالة شدة الأعراض، وعدم قدرته على التنفس بشكلٍ طبيعي.
  • الحقن الوريدي: قد يحتاج الطبيب إلى استخدام المحاليل الوريدية في حال كان الطفل يعاني من الجفاف، وذلك للحفاظ على ترطيب الجسم، وتقصير مدة العلاج، وتجنب  حدوث المضاعفات الخطيرة. 

 

هل يمكن علاج السعال الديكي في البيت؟

نعم، تساعد الطرق المنزلية على تحسين حالة الطفل، وتقليل مدة العلاج التي يحتاجها، وتجنب حدوث المضاعفات، لكن لا يمكن الاعتماد عليها دون زيارة الطبيب، أو اتباع برنامج علاجي يعتمد على حالة الطفل، والتشخيص السليم له. 

لذا ننصحكِ بما يلي: 

  • تناول الأدوية الموصوفة من الطبيب في المواعيد المحددة.
  • الحفاظ على ترطيب جسم الطفل، بتناول السوائل الدافئة، والعصائر الغنية بالعناصر الغذائية اللازمة. 
  • الالتزام بالراحة طول فترة العلاج. 
  • إبعاد الطفل عن محفزات الحساسية كالأتربة وغيرها، بتوفير الهواء النقي، ووسط خالي من الأدخنة، والملوثات. 

 

ختامًا، لا داعي للقلق فعلاج الكحة للأطفال يبدأ بمعرفة أسبابها ليتسنى للطبيب وضع البرنامج العلاجي الملائم، فالمضادات الحيوية لن تكون فعالة إذا كان السعال بسبب عدوى فيروسية، كما أن الالتزام بالطرق المنزلية التي تناولناها خلال المقال قد يحسن من الأعراض، ويجنب طفلكِ المضاعفات الخطيرة. يمكنكِ زيارة موقعنا لمعرفة المزيد من المعلومات التي قد تهمك.

SHARE: