احجز موعد
background

ما هي طرق علاج البواسير؟ وما أنواعها؟

تُعد البواسير واحدة من المشكلات المزعجة التي قد تتطور أعراضها من آلام مستمرة، إلى نزيف وتجلطات وقرح بمنطقة المستقيم، وفتحة الشرج في حال تجاهل العلاج. في هذا المقال، سنستعرض أفضل الطرق لعلاج البواسير، بالإضافة إلى تحليل العادات السيئة التي قد تزيد من احتمالية الإصابة بها، وكيفية اتخاذ إجراءات وقائية بسيطة في المنزل للحد من خطر الإصابة بها.

ما هي البواسير؟

تُعرف البواسير بالانجليزي بـ Hemorrhoids، تظهر البواسير على شكل أوردة متورمة تتكون داخل و  خارج فتحتي الشرج والمستقيم، عادة ما تكون مؤلة، وقد تسبب نزفًا. 

لا تُشكل البواسير في الحالات الطبيعية أي مشكلة، بينما تصبح أعراضها مزعجة. 

تعد البواسير واحدة من المشكلات الشائعة التي تُصيب ما يزيد عن 4.4% من نسبة تعداد السكان عالميا.

أسباب البواسير عند الرجال

نادرًا ما يُصاب الأطفال بالبواسير لأنها تحتاج وقت لكي تتطور، وتصبح مشكلة صحية. لكن هناك مجموعة من العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بالبواسير، وتشمل ما يلي: 

  • السمنة.
  • الإمساك المزمن.
  • الجلوس لفترات طويلة.
  • رفع الأشياء الثقيلة. 
  • نظام غذائي منخفض الألياف. 
  • بذل مجهود عند التبرز.

لا تختلف أسباب البواسير عند النساء عن الرجال، بل يُضاف إليها الحمل الذي يزيد من فرص حدوث البواسير.

ما هي أشكال البواسير؟

هناك ثلاثة أنواع مختلفة من البواسير، وتشمل ما يلي: 

  • البواسير الخارجية – external haemorrhoids: تشعر كأنها كتل صلبة تحيط بفتحة الشرج، وتشبه البواسير الصغيرة.
  • البواسير الداخلية – internal haemorrhoids: توجد داخل المستقيم، وعادة ما تكون غير مؤلمة، لكنها تميل أكثر إلى النزيف. 
  • البواسير المتدلية – prolapsed hemorrhoids: هي أكثر أنواع البواسير ألما، تتدلى خارج الجسم من خلال فتحة الشرج، خاصة بعد التبرز.

أعراض البواسير الخارجية

تختلف علامات البواسير بناءً على أنواعها، وتشمل أعراض البواسير الخارجية ما يلي:

  • ألم وحكة في منطقة الشرج، وتورمها.  
  • الشعور بألم عند التبرز.
  • النزيف. 

لا تهمل الأعراض السابقة، واحرص على زيارة الطبيب لعلاج المشكلة مبكرًا، قبل تطور الأعراض وتفاقمها. 

أعراض البواسير الداخلية 

تعد البواسير الداخلية أخف أنواع البواسير، لأنها تقع داخل المستقيم، ونادرًا ما تُسبب ألمًا، وتشمل أعراضها ما يلي: 

  • براز دموي، نظرًا لتمزق الشعيرات الدموية المنتفخة داخل المستقيم. 
  • تحولها إلى نوع البواسير المتدلية، ما يسبب ألمًا وتهيجًا في منطقة المستقيم، والشرج. 

هل هناك تشابه بين البواسير وأمراض أخرى؟ 

قد تسبب بعض الأمراض التي تُصيب الجهاز الهضمي أعراضًا تُشبه البواسير، وبعضها يتطلب العلاج في أسرع وقت لخطورتها، ومنها: 

  • سرطان القولون. 
  • مرض كرون. 
  • التهاب القولون التقرحي 

كيف يكون شكل البواسير في البداية؟ 

تعد البواسير مكون طبيعي في الجسم، لكن تبدأ المشكلة عند تورم أوردتها وتضخمها ما يسبب بروزات في منطقة فتحة الشرج، أو المستقيم. 

ما هي أخطر مراحل البواسير؟ 

تنقسم البواسير المتدلية إلى أربع مراحل رئيسية، وهي: 

  • الدرجة الأولى: هي أخف المراحل، وتتسم بالتهاب البواسير، لكنها تظل داخل المستقيم لا تتدلى. 
  • الدرجة الثانية: تتبع المرحلة الأولى وتتسم بخروج البواسير من فتحة الشرج عند الإخراج، وتعود إلى مكانها مرة أخرى. 
  • الدرجة الثالثة: بداية من هذه المرحلة عادة ما يحتاج الشخص إلى العلاج، لتجنب حدوث مضاعفات تتسم هذه المرحلة بتدلي البواسير عند الإخراج، لكنها لا تعود إلى مكانها مرة أخرى، بل تحتاج للضغط عليها للعودة. 
  • الدرجة الرابعة: تتسم مضاعفات البواسير من الدرجة الرابعة بأنها الأخطر من بين المراحل السابقة، نظرًا لأن الأوردة تبقى متدلية خارج الجسم معظم الوقت، بجانب احتمالية حدوث التجلطات، والقرح. 

يتم علاج المراحل الثلاثة الأولى إما بالعلاج السلوكي، أو الأدوية، لكن في المرحلة الرابعة لا يمكن علاجها إلا بالخيار الجراحي، واستئصال البواسير، لتخفيف الألم، ومنع حدوث المضاعفات الخطيرة. 

ما هي المضاعفات التي تسببها البواسير؟

نادرًا ما تسبب البواسير مشكلات صحية خطيرة، لكن إهمال العلاج قد يؤدي إلى حدوث العديد من المضاعفات، مثل: 

  • فقر الدم. 
  • جلطات الدم. 
  • العدوى. 

أيضًا قد تتطور المضاعفات وتسبب البواسير المتخثرة، وتظهر على شكل كتلة واحدة، أو مجموعة من الكتل الصغيرة حول فتحة الشرح، نتيجة حدوث جلطات بها.

يجب علاج هذا النوع مبكرًا لتجنب منع تدفق الدم إلى أنسجة المستقيم والشرج. 

ما هو الأكل الممنوع للبواسير؟ 

إذا كانت مشكلة البواسير بسبب الإمساك المزمن، أو العادات الأخرى المرتبطة بعملية الإخراج، فإن الطبيب سوف يوصي بتجنب أو تقليل تناول الأطعمة قليلة الألياف، أو التي تحفز الإمساك، مثل:

  • الخبز الأبيض. 
  • الحليب، ومنتجات الألبان. 
  • الأطعمة المصنعة والوجبات السريعة. 
  • الأيس كريم. 

أيضًا ينبغي عليك استشارة الطبيب قبل تناول مكملات الحديد، لأنها قد تسبب الإمساك، ومشكلات الجهاز الهضمي. 

علاج البواسير الخارجية من المنزل 

يمكن التعامل مع البواسير في المنزل باتباع أحد الطرق التالية: 

  • العلاجات الطبيعية: قد تُستخدم مجموعة من المكونات الطبيعية لتهدئة أعراض البواسير الخفيفة مثل جل الصبار أو كما يعرف بالألوفيرا، وزيت جوز الهند، وزيت فيتامين E.
  • العلاج بالثلج: تستخدم كمادات الثلج لمدة 20 دقيقة، لتهدئة أعراض البواسير، وتخفيف الالتهابات. احرص على عزل الثلج عن الجسم لتجنب لدغة الصقيع.

قد تساعد المسكنات والمراهم الموضعية على تخفيف حدة الأعراض.

طريقة النوم بعد عملية البواسير

احرص على اتباع النصائح التالية للنوم بأفضل طريقة بعد عملية البواسير، ولتخفيف ألم البواسير أثناء الليل:

  • احرص على أن يكون السرير ناعمًا لتخفيف الضغط عن منطقة أسفل الظهر.
  • يعد الاستلقاء على الجانب ووضع وسادة ناعمة بين الركبتين أحد أفضل وضعيات النوم بالنسبة للأشخاص المصابين بالبواسير، أو بعد الجراحة. 
  • قد يكون النوم على البطن، حلًا بديلًا لتقليل الضغط عن منطقة الشرح، وبالتالي تخف آلام البواسير.

ماذا يمكن أن آكل بعد عملية البواسير؟ 

يفضل تناول الأطعمة الغنية بالألياف بعد عملية البواسير، أو حتى عند الاستمرار على الأدوية،  وذلك لتجنب حدوث الإمساك، وسهولة عملية الإخراج. وتشمل قائمة الأطعمة المسموح بها لمرضى البواسير ما يلي: 

  • استبدل الخبز الأبيض، والمعكرونة، بدقيق يحتوي على الحبوب الكاملة. 
  • تناول الخضراوات والفاكهة الغنية بالألياف مثل التفاح والكمثرى والبرقوق والبطاطس، كما أنها تحتوي على مركبات الفلافونيدات التي تساهم في السيطرة على نزيف البواسير.  

لا تنسى أهمية الحفاظ على شرب كميات كافية من المياه، لترطيب الجسم، وتجنب حدوث الجفاف. 

طرق علاج البواسير

تتعدد الطرق العلاجية للبواسير الداخلية، وتشمل ما يلي: 

العلاج السلوكي:

تزيد عاداتنا وسلوكياتنا الخاطئة من احتمالية حدوث البواسير الداخلية، لذا احرص على اتباع الآتى: 

  • تناول أطعمة غنية بالألياف ليساعد على التبرز بشكل طبيعي، دون بذل مجهود، بالإضافة إلى تجنب الإمساك. 
  • الامتناع عن الجلوس في الحمام فترة طويلة. 
  • استخدام الملينات بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الإمساك المزمن. 
  • الجلوس داخل حمام ماء دافئ لتخفيف الآلام والالتهاب.

العلاج الدوائي: 

قد يلجأ الطبيب إلى استخدام بعض المسكنات مع الحالات البسيطة، وذلك لتخفيف حدة الألم خاصة مع البواسير المتدلية، والبواسير الخارجية، مثل: الأسبرين، والإيبوبروفين، والبنادول. 

قد يصف الطبيب أيضًا الكريمات الموضعية التي تحتوي على مخدر موضعي، أو الهيدروكورتيزون. 

التدخل الجراحي: 

هناك العديد من الطرق الجراحية لعلاج البواسير الداخلية، وتضم يا يلي:

  • ربط البواسير بالأشرطة المطاطية: يهدف هذا الإجراء إلى منع تدفق الدم إلى البواسير باستخدام شريط أو شريطين مطاطيين، حتى تتساقط وتشفى في خلال أسبوعين. قد يسبب هذا الإجراء في حدوث نزيف خفيف، وقد تحدث مجموعة من المضاعفات الخطيرة. 
  • التخثر بالليزر، أو الأشعة تحت الحمراء: يشبه هذا الإجراء ربط الأشرطة، ويهدف إلى وقف الإمداد الدموي، وبالتالي يسهل علاجها. 
  • المعالجة بالتصليب: يحقن الطبيب محلولًا كيميائيا داخل أنسجة البواسير لتتقلص حجمها، ويسهل علاجها، وتعد هذه الطريقة أقل فعالية من ربط الأشرطة. 
  • ربط الشريان بتقنية دوبلر الموجهة: يستخدم الطبيب جهاز الدوبلر لتحديد أوعية الدم المسؤولة عن تغذية البواسير، ومن ثم ربطها جراحيًا ما يسبب انكماشها. 
  • استئصال البواسير جراحيًا: يعتمد هذا الإجراء على قطع البواسير جراحيا.

ما هو أفضل مرهم لعلاج البواسير؟

قد يوصي الطبيب باستخدام مجموعة من الكريمات والمراهم الموضعية لعلاج البواسير، مثل: 

بروكتو جليفنول – procto glyvenol

نيوهيلار مرهم – neo healar ointment

هيموبران كريم – hemopran endorectal

ختامًا، يتم علاج البواسير البسيطة بسهولة من خلال اتباع أسلوب حياة صحي وتجنب العادات الخاطئة التي تزيد من احتمالية الإصابة بها، كما تمت مناقشتها في المقال. يمكنك أيضًا استشارة طبيب في حال استمرار الأعراض للحصول على المساعدة اللازمة.

SHARE: