احجز موعد
background

ما هو الورم الحليمي وهل يسبب حدوث سرطان؟

ترتبط كلمة ورم في مخيلة معظمنا بالسرطان، ومع ذلك فإنه مفهوم خاطئ، إذ يُوجد عديد من الأورام غير السرطانية أو كما تُعرف بالأورام الحميدة وأشهرها الورم الحليمي، والذي على الرغم من كونه حميدًا، فإنه في بعض الحالات قد يسبب عدم الراحة أو إزعاجًا في بعض مناطق الجسم، هذا فضلًا أنه قد يرتبط ببعض المضاعفات ولكنها ليست مهددة للحياة، وإذا كانت هذه المرة الأولى التي تسمع فيها عن الورم الحليمي البشري، فإليك فيما يلي أهم المعلومات عنه.

ما هو الورم الحليمي؟

الورم الحليمي هو ورم ينشأ من الأنسجة التي تغطي جميع أسطح الجسم، مثل: الجلد والأغشية المخاطية. تشبه هذه الأورام الزوائد الجلدية، وتمتد إلى الخارج لذا تُعرف الأورام الحليمية على الجلد بالثآليل.

الأورام الحليمية هي نموات حميدة (غير سرطانية)، ما يعني أنها لا تنتشر ولا تنمو بقوة، وعادةً ما تكون متمركزة في منطقةٍ ما، ومع ذلك فإنها قد تسبب مشكلات إذا حدثت في مناطق معينة بالجسم.

على الرغم من أن الأورام الحليمية ليست سرطانية، فإنها قد ترتبط بزيادة خطر الإصابة بالسرطان، خاصةً لدى النساء اللاتي لديهنّ ورم حليمي في الثدي أو في الرحم.

عادةً لا تحتاج الأورام الحليمية إلى علاج إلا لغرض تجميلي أو لكونها مؤلمة أو ظهرت في منطقة حساسة وتسبب شعورًا بعدم الراحة.

ما هي  أعراض فيروس الورم الحليمي البشري؟

لا تتسبب الأورام الحليمية في معظم الحالات في ظهور أعراض، ولكنها قد تسبب تهيجًا موضعيًا وفي حال ظهور الأعراض فإنها تعتمد على موقع ظهور الورم والذي قد يظهر في المناطق التالية:

  • الجلد: يبدو الورم الحليمي على الجلد كأنه نتوء خشن (ثألول) يمكن تحريكه عند لمسه. تكون النتوءات الجلدية صغيرة أو مفردة أو متعددة، وقد تندمج أكثر من واحدة معًا، وقد لا يمكن تمييز لونها في كثير من الأحيان عن لون البشرة الطبيعي، ومع ذلك، قد يكون لونها بنيًا أو ورديًا.
  • القدمين: تتسبب الأورام الحليمية في القدمين في الشعور بألم.
  • المناطق التناسلية: تؤدي الثآليل التناسلية إلى الشعور بحكة وحرقة وألم.
  • قنوات الثدي: قد تسبب الأورام الحليمية في قناة الثدي نزول إفرازات شفافة أو دموية من الحلمة، وقد تسبب ألمًا أيضًا.
  • الحنجرة: يرتبط الورم الحليمي الحنجري ببحة في الصوت وأزيز في أثناء التنفس وصعوبة البلع، وفي الحالات الشديدة صعوبة في التنفس بسبب انسداد مجرى الهواء.
  • الجيوب الأنفية: يتسبب الورم الحليمي في الجيوب الأنفية في ضغط على الأعضاء القريبة من الأنف مثل العين.

 أسباب الورم الحليمي البشري

السبب الأساسي للورم الحليمي هو عدوى فيروس HPV  أو كما يُعرف بفيروس الورم الحليمي البشري، وهو في الحقيقة ليس فيروسًا واحدًا، ولكن هو مجموعة من الفيروسات تضم أكثر من 100 سلالة معظمها لا يتسبب في ظهور أورام ولكن بعضها يتسبب بالفعل.

وعلى الرغم من أن الفيروس هو السبب وراء الورم الحليمي، فإن بعض العوامل قد تحفز العدوى به ومنها:

  • نقص المناعة.
  • قلة النظافة الشخصية.
  • الصدمات المتكررة في أماكن معينة.
  • عدم التوازن الهرموني.
  • التدخين.
  • التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة دون حماية.
  • العوامل الوراثية.

الجدير بالذكر أن الورم الحليمي قد ينتقل بالاتصال الوثيق كما هو الحال مع ممارسة العلاقة الحميمة فينتقل نتيجة الاحتكاك مع المناطق التناسلية المصابة، كذلك فإن خدش الثآليل الجلدية قد يتسبب في حدوث عدوى فيها.

 كيف يتم تشخيص الورم الحليمي؟

تُشخص الأورام الحليمية في الجلد أو القدم أو في المناطق التناسلية بشكل مبدئي من خلال الفحص الجسدي، وإذا كان التشخيص غير مؤكد، فقد يوصي الطبيب بمزيد من الفحوص مثل:

  • مسحة الجلد.
  • خزعة (عينة من الثآليل).

أما إذا كان الورم الحليمي ليس جلديًا، هنا تختلف طرق التشخيص حسب المنطقة كما يلي:

طرق تشخيص الورم الحليمي في القنوات الثديية:

  • الأشعة السينية لقنوات الثدي.
  • الموجات فوق الصوتية (السونار).
  • الخزعة.

طرق تشخيص الورم الحليمي في الحنجرة:

  • تنظير الحنجرة.
  • الخزعة.

طرق تشخيص الورم الحليمي في الجيوب الأنفية:

  • تنظير الأنف.
  • الخزعة.
  • الأشعة المقطعية.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي.

إلى جانب كل الفحوص السابقة، قد يوصي الطبيب بعمل تحليل الـ PCR لتأكيد الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري.

ما هي طرق علاج الورم الحليمي؟

يعتمد علاج الورم الحليمي على موقعه، وما كان يسبب أي مشكلات أم لا. غالبًا ما يكون الورم الحليمي غير ضار ولا يحتاج إلى علاج. معظم الأورام الحليمية حميدة، ولا تحتاج إلى علاج، وقد يختفي بعضها من تلقاء نفسها.

علاج الورم الحليمي الجلدي 

  • المستحضرات الموضعية: مثل الكريمات والهلام (الجل) والدهانات التي تحتوي على حمض الساليسيليك.
  • العلاج بالتبريد: تهدف هذه التقنية إلى تجميد الثؤلول، ثم إزالته.
  • الاستئصال الجراحي.
  • الكي، والذي يتم من خلاله حرق الثآليل بالحرارة ثم كشطها.
  • العلاج بالليزر: وفيه يستخدم الطبيب أشعة عالية الطاقة من الليزر لتدمير الثآليل.
  • العلاج بالنيتروجين السائل: يتم من خلال وضع النيتروجين السائل على الثآليل أو حقنها في الورم الحليمي.
  • التقشير الكيميائي.
  • العلاج المناعي.

تُستخدم أيضًا الأدوية الموضعية على أنسجة الورم الحليمي على الجلد لتدمير الثآليل، ومنها:

  • 5-فلورويوراسيل.
  • كانثاريدين.

من المحتمل ألا يكتشف الطبيب الأورام الحليمية الداخلية إلا في أثناء فحص مشكلة أخرى. عادةً ما يكون الاستئصال الجراحي هو الخيار الأساسي لعلاج الورم الحليمي في قناة الثدي، والحنجرة، والجيوب الأنفية. يمكن علاج الثآليل التناسلية بنفس طرق علاج الثآليل الجلدية.

 كيف يمكن الوقاية من فيروس الورم الحليمي البشري؟

يمكن الوقاية من فيروس الورم الحليمي البشري الذي يسبب الأورام الحليمية من خلال:

  • الحصول على التطعيم ضد فيروس الورم الحليمي البشري، إذ توصي مراكز السيطرة على الأمراض (CDC) بالحصول على لقاح فيروس الورم الحليمي البشري للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 11 أو 12 عامًا ولكل شخص حتى سن 26 عامًا، إذا لم يتم تطعيمهم بالفعل.
  • استخدام الواقي الذكري في أثناء العلاقة الحميمة.
  • الحفاظ على عادات النظافة الشخصية.

ما هي مضاعفات الورم الحليمي؟

قد يزيد فيروس الورم الحليمي البشري من فرص الإصابة ببعض أنواع السرطانات، مثل: سرطان عنق الرحم، والمهبل والبلعوم، والقضيب والشرج.

وعلى الرغم من أن عديد من الدراسات ربطت بين الورم الحليمي والسرطان، يعتقد الباحثون أن الأمر يستغرق ما بين 10 إلى 30 عامًا حتى يتطور الورم الحليمي البشري إلى حالة خبيثة. 

ختامًا، فإن الورم الحليمي ليس مشكلة طبية خطيرة، ولكن من المهم في حال ظهور أي نتوء غريب على الجلد استشارة الطبيب لمعرفة ما إذا كان ورمًا حميدًا أم لا، وإذا تأكد التشخيص فلا داعي للقلق، فهو حالة بسيطة ويمكن علاجها بأكثر من طريقة دون أن تسبب مضاعفات دائمة أو مشكلات في المستقبل إلا في حالات نادرة للغاية.

SHARE: