احجز موعد
background

ما هو سر نضارة البشرة؟

تعكس نضارة البشرة صحة الجسم كاملاً، وتُعد علامة على الرعاية الجيدة للبشرة والحفاظ عليها، ومع ذلك قد يبدو الحصول على هذه النضارة كمعركة صعبة في ظل انشغالنا اليومي.

لنتعرف اليوم إلى سر هذه النضارة وكيف يمكن الحصول عليها بأسهل الطرق وأسرعها.

نضارة البشرة

يقصد بنضارة البشرة مظهر الجلد المرغوب الذي يمكن تحقيقه من خلال ممارسات العناية بالبشرة المختلفة وعادات نمط الحياة. 

الجلد هو أكبر عضو في جسم الإنسان، ويتألف من 3 طبقات:

  • الطبقة العليا من البشرة (Epidermis): هي الطبقة الخارجية من الجلد، المسؤولة عن حماية الجسم من البيئة، وتنظيم درجة حرارة الجسم، وإنتاج خلايا الجلد الجديدة.
  • الأدمة (Dermis): وهي الطبقة الوسطى والسميكة، وتلعب دورًا حاسمًا في تنظيم درجة الحرارة، وتزويد البشرة بالدم المشبع بالمغذيات، وتخزين الكثير من إمدادات المياه في الجسم.
  • الطبقة السفلية تحت الجلد (Hypodermis): الطبقة الأعمق من الجلد، وتتكون بشكل أساسي من الخلايا الدهنية التي توفر العزل وتخزن الطاقة.

تتأثر الطبقة الخارجية أو العليا من البشرة بعوامل عدة، مما يظهر على شكل بشرة باهتة ومتعبة. لنتعرف إلى هذه الأسباب.

ما هو سبب عدم نضارة الوجه؟

قبل الانغماس في الحلول، من المهم أن نفهم العوامل التي قد تؤثر في نضارة بشرتنا. تتعرض البشرة لمجموعة من العوامل الخارجية والداخلية التي يمكن أن تسهم في فقدان حيويتها. 

دعونا نلقِ نظرة أقرب على بعض هذه العوامل:

  • العوامل البيئية: تعرض البشرة للتلوث وظروف الطقس القاسية والأشعة فوق البنفسجية الضارة يمكن أن يؤدي إلى تراكم الأوساخ والسموم والجذور الحرة على سطح البشرة.
    مع مرور الوقت، تساهم هذه العوامل في جعل البشرة شاحبة وغير نضرة وفي ظهور شيخوخة البشرة مبكراً.
  • العادات الحياتية: عاداتنا اليومية واختياراتنا في نمط الحياة اليومي ذات تأثير عميق في نضارة بشرتنا أيضاً، مثل:
    • الغذاء السيء.
    •  قلة النوم.
    • الضغط النفسي.
    • عدم شرب الماء وترطيب الجسم بشكل كاف.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤدي التدخين واستهلاك الكحول بشكل مفرط إلى تلف البشرة والمساهمة في جعلها باهتة.

كما أن المنتجات التي نستخدمها وطريقة العناية ببشرتنا تعزز أو تعيق نضارتها. عدم التنظيف الجيد، والتقشير، وترطيب البشرة يمكن أن يؤدي إلى تراكم الخلايا الميتة، وانسداد المسام، والجفاف. 

من ناحية أخرى، يساعد الروتين الثابت والمخصص للعناية بالبشرة على الحفاظ على بشرة مشرقة ونضرة.

ما سر نضارة البشرة؟

الآن بعد أن فهمنا بشكل أفضل العوامل التي تؤثر في نضارة البشرة، دعونا نستكشف بعض أسرار تحقيق بشرة مشرقة. يمكن دمج هذه النصائح والتقنيات في روتينكِ اليومي لإحياء وتجديد بشرتكِ.

  • الرطوبة مفتاح الأمر: أحد أهم جوانب الحفاظ على بشرة الوجه النضرة هو الاحتفاظ بها مرطبة بشكل كافٍ، وذلك من خلال شرب الكثير من الماء طوال اليوم؛ للمساعدة على طرد السموم والحفاظ على ترطيب البشرة من الداخل. 

بالإضافة إلى ذلك، يجب استخدام مرطب يحتوي على مكونات طبيعية، مثل الألوفيرا، وزيت الجوجوبا، أو زبدة الشيا. تعمل مثل هذه المكونات وغيرها على تغذية وحماية بشرتكِ، مما يتركها مرنة ومنتعشة.

  • النوم الكافي، على الأقل 7-8 ساعات يومياً، مما يساعد على تقليل الأكياس تحت العين الداكنة والمنتفخة، ويعزز الحصول على بشرة هادئة ومتوردة.
  • التقشير اللطيف: إجراء التقشير المنتظم مرة أسبوعياً، أمر ضروري لإزالة الخلايا الميتة وإظهار البشرة المشرقة والمتوهجة. يمكن إعداد مقشر طبيعي في المنزل أو الذهاب لعيادة طبيب الجلدية لإجراء التقشير المهني المحترف، مثل التقشير البارد أو التقشير بالليزر وغيرها.
  • الحماية من الشمس: يؤدي التعرض لأشعة الشمس إلى تلف الجلد مبكراً، وظهور بقع الشمس، وحتى زيادة الخطر لسرطان الجلد.
    للحفاظ على نضارة البشرة من المهم تطبيق كريم واقي شمسي واسع الطيف بعامل حماية (SPF) لا يقل عن 30 يوميًا، حتى في الأيام الغائمة.

بالإضافة إلى ذلك، يجب البحث عن الظل خلال أوقات النهار الأكثر حرارة وارتداء قبعة للحماية الإضافية.

  • استخدام قوة المكونات الطبيعية: توفر لنا الطبيعة مجموعة من المكونات التي يمكن أن تغذي وتجدد بشرتنا، مثل:
  • زيت شجرة الشاي، المعروف بخصائصه المضادة للالتهابات والمضادة للبكتيريا، يمكن أن يساعد في التخلص من حب الشباب وحالات الجلد الأخرى.
  • القرنفل الذي يعمل كمقشر طبيعي، وسبيل لتصغير المسام والتقليل من الالتهاب.
  • العسل، الذي يملك خصائص مضادة للبكتيريا ويمكن أن يهدئ ويرطب البشرة.
  •  الألوفيرا المعروفة أيضاً بخصائصها المهدئة والمرطبة، مما يجعلها مثالية لعلاج حروق الشمس وحالات تهيج الجلد الأخرى.

يكمن سر نضارة البشرة أيضاً في اللجوء للأطباء المختصين واستشارتهم للحصول على روتين العناية المناسب لنوع البشرة الخاص، وعدم تجربة منتجات مهيجة أو مجهولة المصدر.

ما هي جلسات نضارة البشرة؟

بينما يمكن أن تعمل العلاجات الطبيعية والروتين اليومي للعناية بالبشرة على المدى البعيد للحصول على النضارة المطلوبة، فإن بعض الأحيان تحتاج البشرة إلى علاجات مهنية لتحقيق أفضل النتائج، وعلاج المشكلات الحالية.

أحد هذه العلاجات هو الهيدرافيشال، وهو علاج شهير ينظف البشرة بعمق ويقشرها ويرطبها، مما يتركها مشرقة ومنتعشة في 30 دقيقة فقط. 

الهيدرافيشال مفيد بشكل خاص لأولئك الذين يعانون من حب الشباب العنيد، والخطوط الدقيقة والتجاعيد، وعدم تجانس لون البشرة أو نسيجها، والرغبة في الحصول على مزيد من الترطيب والإشراق.

كما أن جلسات الوخز بالإبر الدقيقة والحصول على إبر النضارة الشهيرة يكون مفيدًا للتخلص من البقع أو الندبات غير المستوية، وتعزيز إنتاج الكولاجين. 

كريم نضارة البشرة

تختلف مكونات كريمات نضارة البشرة اعتمادًا على التركيبة المحددة والفوائد المقصودة، ومع ذلك، فإن بعض المكونات الشائعة الموجودة في الكريمات المنعشة تشمل:

  • فيتامين C، أحد مضادات الأكسدة القوية، التي يمكن أن تساعد في حماية البشرة من الضغوطات البيئية وتعزيز إنتاج المزيد من الكولاجين.
  • الأحماض الدهنية الأساسية، مثل أوميجا 3 وأوميجا 6 الدهنية، الضرورية للحفاظ على وظيفة حاجز الجلد وسلامة الطبقة الخارجية.
  • زيت النعناع المعروف بخصائصه المبردة والمنعشة، والتي يمكن أن تساعد على تعزيز الإحساس بالانتعاش على الجلد.
  • النياسيناميد، هو أحد أشكال فيتامين ب 3 الذي يمكن أن يساعد على تحسين ترطيب البشرة، وتقليل ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد، وتوحيد لون البشرة.
  • حمض الهيالورونيك: يستخدم في الكريمات المرطبة، لجعل البشرة أكثر مرونة، والتقليل من علامات التقدم في السن.
  • الريتينوئيدات، مثل الريتينول وحمض الريتينويك، هي مكونات مشتقة من فيتامين أ ويمكن أن تساعد في تحسين نسيج الجلد، وتقليل ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد، وتعزيز إشراق البشرة.

أسرع طريقة لنضارة الوجه

إذا كنتِ تبحثين عن طريقة سريعة وفعالة لتحسين مظهر بشرتكِ، فقد يكون جهاز الهيدرافيشال الحل المثالي بالنسبة لكِ. 

هذا العلاج مناسب لجميع أنواع البشرة ويمكنه معالجة مجموعة واسعة من المشكلات الجلدية، بما في ذلك حب الشباب وندباته، وعدم تجانس لون البشرة أو نسيجها، والحاجة إلى مزيد من الترطيب والإشراق.

هيدرافيشال هو علاج غير جراحي يعالج العديد من مشكلات البشرة ويقدم نتائج استثنائية.

مع ذلك، من المهم استشارة أخصائي تجميل مرخص أو محترف في العناية بالبشرة لتحديد ما إذا كان هيدرافيشال هو الخيار المناسب لكِ، وتقييم حالة بشرتكِ، ومناقشة أهدافكِ وتوقعاتكِ، وتوجيهكِ بشأن أنسب خيارات العلاج. 

لا يجب أن يكون تحقيق نضارة البشرة والحفاظ عليها مهمة مرهقة. من خلال فهم العوامل التي تؤثر في نضارة البشرة ودمج أسرار البشرة المشرقة في روتينكِ اليومي، يمكنكِ الاستمتاع ببشرة صحية ومشرقة. سواء اخترتِ اتباع العلاجات الطبيعية في المنزل أو اخترتِ العلاجات المهنية، مثل الهيدرافيشال، يظل السر هو إعطاء أولوية لصحة بشرتكِ والاستثمار في رعايتها.

دعينا نكون جزءًا من رحلتكِ نحو الجمال والثقة، واختاري احتياجاتكِ مع الأطباء المختصين في العناية بالبشرة واستمتعي بجلسات خاصة للحصول على نضارة فورية ومبهرة.

SHARE: