احجز موعد
background

ما هي أعراض المرارة الملتهبة؟ وكيف يمكن علاجها؟

اكتشف من خلال هذا المقال أهم أعراض المرارة والتهابها، إذ تعد المرارة عضو يشبه البالونة  يقع أسفل الكبد ويتصل به عبر القناة المرارية، تتجمع فيه العصارة الصفراء التي ينتجها الكبد، وتكون مسؤولة بشكلٍ رئيسي عن هضم الدهون في الطعام الذي يمر خلال الأمعاء، يحدث التهاب المرارة عادةً عند انسداد التصريف من المرارة، ما يسبب ألمًا قد يكون حادًا أو مزمنًا، لذا دعنا نتعرف إلى أهم الأسباب، وكيف يمكن تشخيصه، وأهم طرق العلاج.

ما هي أسباب التهاب المرارة؟

هناك مجموعة من العوامل التي تؤدي إلى أعراض المرارة الملتهبة والتي عادة ما تكون بسبب خلل في نظام تصريف العصارة الصفراوية من الكبد و المرارة إلى الأمعاء، وتشمل:

  1. تكون الحصوات المرارية: هي أحد الأسباب الرئيسية للمرارة الملتهبة، وتتشكل نتيجة ترسب وتكتل الأملاح الصفراوية، وقد يحدث انسدادًا أيضا بالقناة الصفراوية، وصعوبة تصريف عصارتها.
  2. العدوى البكتيرية في القنوات المرارية.
  3. أورام الكبد والبنكرياس، إذ قد تمنع الأورام تصريف العصارة المرارية وخروجها من المرارة.
  4. انخفاض تدفق الدم إلى المرارة، وقد يحدث عند الإصابة بمرض السكري.

قد يحدث التهاب المرارة بشكل فجائي وهو ما نسميه بالأعراض الحادة أو اللحظية، وقد يكون مزمنًا أي يستمر لفترات طويلة.

ما هي أسباب التهاب المرارة الحاد؟

يعد التهاب المرارة الحاد أمر نادر الحدوث، لكنه أكثر شيوعًا عند المرضى المتواجدين في وحدات العناية المركزة بالمستشفيات. 

قد لا تكون حصوات المرارة في هذه الحالة هي السبب، بل إن المضاعفات الناتجة عن المرض، أو عدوى المستشفيات البكتيرية أو الفيروسية هي المسؤولة عنها. 

ما هي أعراض المرارة الملتهبة؟

نتيجة صعوبة تصريف العصارة المرارية قد تحدث مجموعة من الأعراض، وتشمل

  • تضخم والتهاب المرارة: تحدث عادة نتيجة حصوات المرارة التي تعمل كحاجز يمنع تصريف العصارة. 
  • العدوى: إذ تشكل المرارة في هذه الحالة بيئة خصبة لنشاط ونمو البكتيريا. 
  • ألم حاد: عادة ما يشعر المريض بألم في الجزء الأيمن الأوسط أو العلوي من البطن، وقد ينتقل بين لوحي الكتف.
  • انسداد القناة الصفراوية.
  • انفجار المرارة: قد يحدث تشقق للمرارة أو انفجارها في الحالات المتقدمة، أو إهمال زيارة الطبيب المختص لفترات طويلة ما قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة. 
  • النوبات المتكررة من الألم: تحدث مع الحالات المزمنة، وقد يترتب عليها تلف أنسجة المرارة، وجدرانها. 

هناك مجموعة أخرى من الأعراض العامة، والتي قد تشترك مع مجموعة أخرى من الأمراض، وتشمل

  1. الشعور بالغثيان.
  2. القيء.
  3. عَدم الشُّعور بالجُوع.
  4. تغير في لون البول والبراز، فيصبح البول داكنًا، والبراز يميل للون الفاتح قليلًا.
  5. الحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  6. اصفرار الجلد والعينين.
  7. انتفاخ البطن.
  8. استمرار الألم لأكثر من 6 ساعات، خاصة بعد تناول الوجبات.

كيف يمكن تشخيص أعراض المرارة الملتهبة؟

هناك مجموعة من الأدوات التشخيصية التي قد تساعد الطبيب على معرفة المشكلة، ووضع البرنامج العلاجي المناسب، وتتضمن

  1. التاريخ الطبي و أعراض المرارة.
  2. الفحص السريري.
  3. تحليل صورة الدم الكاملة (CBC)، قد يشير ارتفاع عدد كرات الدم البيضاء عن الطبيعي إلى وجود الالتهاب والعدوى.
  4. فحوص وظائف الكبد:للتأكد من سلامة وفعالية وظائف الكبد.
  5. الموجات فوق الصوتية: يستخدم لرؤية الكبد والمرارة وفحص تدفق الدم عبر الأوعية المختلفة.
  6. الأشعة السينية للبطن: يلتقط صوراً للحصوات المرارية عند وجودها.
  7. الأشعة المقطعية: يساعد على تحديد وجود التهاب في المرارة أو انسداد في تدفق الصفراء. 
  8. التصوير الضوئي للكبد HIDA: يتحقق هذا الفحص من وجود أي تقلصات أو حركات غير طبيعية في المرارة، كما أنه يساهم في الكشف عن انسداد القنوات الصفراوية. 
  9. تصوير PTC: هو إجراء يهدف إلى أخذ صور للقنوات الصفراوية لمعرفة ما إذا كان يوجد بها انسداد أم لا.
  10. تصوير ERCP: يستخدم هذا لاكتشاف وعلاج المشكلات في الكبد والمرارة والقنوات الصفراوية والبنكرياس، من خلال المنظار. 

تعرف على اجابة سؤال هل المرارة تسبب كتمة بالصدر؟

ما هي طرق علاج التهاب المرارة؟

قد يقترح طبيبك ما يلي:

  1. الصيام فترة راحة للمرارة.
  2. الاعتماد على نظام غذائي خاص قليل الدهون.
  3. تناول المسكنات في نوبات الألم.
  4. المضادات الحيوية لعلاج العدوى.
  5. أدوية لمنع تكون الحصوات.

قد يلجأ الطبيب في بعض الحالات المتقدمة غير المستجيبة للعلاج، إلى الخيار الجراحي وإزالة المرارة. 

ختاما، إن علاج أعراض المرارة الملتهبة يعتمد على معرفة أسباب التهابها، ومحاولة علاجها قبل اتخاذ خطوات أكثر تطورًا قد تصل إلى استئصالها خاصة عند عدم استجابتها للعلاج، ويمكنك تجنب كافة المشكلات التي تناولناها خلال هذا المقال باتباع نمط حياة صحي، وتجنب الإفراط في تناول الدهون، والوجبات السريعة، مع ضرورة زيارة الطبيب دوريًا مرة كل 6 أشهر لإجراء الفحص الطبي، والكشف المبكر عن المشكلات وعلاجها قبل تفاقهما. احجز موعدك الآن داخل عيادات الموسى التخصصية.

SHARE: