احجز موعد
background

ما هي أفضل طرق علاج الأعصاب؟

هل تشعر بوخز لا تعرف سببًا محددًا له في أطرافك مؤخرًا؟ قد تكون هذه أحد العلامات التي يخبرك جسدك عن طريقها أنّك تعاني من ألم الأعصاب وتحتاج أن تستشير الطبيب المتخصص ليناقش معك علاج الأعصاب المناسب لحالتك. نستعرض معك عدة علامات تدل على ضعف الأعصاب ونعدد لك النصائح المتعلقة بتخفيف هذه الأعراض والفيتامينات التي يمكنك تناولها لتقوية أعصابك، بالإضافة إلى الإرشادات التي عليك اتباعها لتقوية صحة جهازك العصبي بشكل عام، كل هذا وأكثر من خلال مقال اليوم.

ما هي علامات ضعف الأعصاب؟

لا يخفى عليك أهمية الجهاز العصبي في الجسم، إذ أنّه يكوّن شبكة معقدة تنقل الرسائل ما بين الدماغ والأعضاء المختلفة ليؤدي الإنسان العديد من المهام والوظائف بشكل يومي من حركة وإحساس وغيرها الكثير، ولهذا فإن تأثر الجهاز العصبي قد ينتج عنه العديد من الأعراض والعلامات التي تؤثر على كلٍ من الحركة والإحساس. 

نستعرض معك فيما يلي بعض الأعراض التي تدل على ضعف الأعصاب بسبب إصابة الجهاز العصبي بضررٍ ما:

  • ضعف الذاكرة أو فقدانها. 
  • الإصابة بالصداع واستمراره لفترات طويلة.
  • ضعف قوة العضلات.
  • تصلب العضلات.
  • الشعور بالوخز أو التنميل.
  • الإصابة بالتشنجات.
  • ارتعاش الأطراف.

قد تظهر الأعراض السابقة نتيجة عدة عوامل منها التعرض للحوادث أو الإصابة ببعض الاضطرابات أو الأورام أو الجلطات ولهذا قد يختلف علاج الأعصاب الذي يقترحه الطبيب حسب الحالة. 

كيف تعرف أنك مصاب بالتهاب الأعصاب؟

تتباين أعراض التهاب الأعصاب باختلاف الجزء المصاب من الجسم ونعدد لك أبرز الأعراض فيما يلي: 

  • وهن العضلات في المنطقة المصابة.
  • فقدان المنطقة المصابة لردات الفعل الطبيعية.
  • ظهور أي اضطرابات حسية في التوازن أو الرؤية أو السمع.
  • الشعور بألم ووخز مستمرين. 

تساعد استشارة الطبيب فور ملاحظة أي تغيرات على سرعة التدخل والعلاج وتفادي العديد من المضاعفات.

ما هو أفضل علاج لتقوية الأعصاب؟

إذا كنت تعاني من ألم شديد أو مزعج بسبب الأعصاب سيصف لك الطبيب أنواعًا مختلفة من المسكنات لتخفيف الألم بدءًا من المسكنات الخفيفة ومرورا بالأقوى تدريجيًا. ننصحك ألّا تكتفي بتناول المسكنات من تلقاء نفسك وأن تستشير طبيب المخ والأعصاب لتشخيص حالتك بشكل صحيح.

بالإضافة إلى ما سبق، يمكنك اتباع عدد من الإرشادات التي تساعد على علاج الأعصاب وتقويتها بشكل عام والتي نعددها لك فيها يلي: 

  • ممارسة الرياضة، إذ أن الرياضة تساعد على تقوية الجهاز العصبي كما تساعد على تقوية العضلات. 
  • تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على مجموعة فيتامين ب، إذ أنّها من أهم الفيتامينات التي تعزز صحة الأعصاب وقد تظهر العديد من الأعراض بسبب نقصها وعلى رأسها التنميل والوخز.
  • الحصول على ساعات كافية من النوم يوميًا بمعدل 8 ساعات لمساعدة الجهاز العصبي على العمل بكفاءة.
  • التعرض لأشعة الشمس لمدة 10 دقائق يوميًا على الأقل. 
  • الاسترخاء وقد تكون هذه النصيحة غير مألوفة، ولكن ننصحك بمحاولة التقليل من الضغوطات العصبية والنفسية التي تمر بها وأن تحاول الاسترخاء عن طريق ممارسة اليوجا مثلًا أو ممارسة أنشطة محببة لقلبك، إذ أن الضغط المستمر بإمكانه أن يؤثر على الجهاز العصبي بشكل سلبي.
  • الحفاظ على نظام غذائي صحي، ونستعرض معك في الفقرة التالية أهم الأطعمة التي تقوي الأعصاب وتحافظ على صحتها.

ما هو الأكل الذي يقوي العصب؟

تساعد الأطعمة التالية على تعزيز صحة الأعصاب وتقليل الالتهاب:

  • الفواكه، مثل: التوت والخوخ والعنب والبطيخ والبرتقال والتي تساعد على تقليل الالتهاب والضرر الذي يصيب الأعصاب لاحتوائها على مضادات الأكسدة.
  • الكوسة، إذ تحتوي على مضادات الأكسدة، بالإضافة إلى البوتاسيوم الذي يعزز عمل النواقل العصبية. 
  • الخضروات، مثل: السبانخ والبروكلي لاحتوائها على فيتامين ب الذي يعمل على تعزيز الأعصاب وتجديدها.
  • البطاطا الحلوة، إذ إنّها مليئة بفيتامين أ وفيتامين ج الضروريين لحماية الخلايا. 

ما هو الفيتامين الذي يعالج التهاب الأعصاب؟

تُعد مجموعة فيتامين ب من أهم الفيتامينات المعنية بصحة الأعصاب ويجب أن تحتوي المكملات الغذائية التي يتناولها الشخص التعزيز صحة الأعصاب على فيتامين ب 6 المعروف بالبيريدوكسين، بالإضافة إلى فيتامين ب 12 وفيتامين ب 1. 

استعرضنا معك اليوم عزيزنا العديد من النصائح والإرشادات التي يمكنك ضمها إلى نمط حياتك لمساعدتك على علاج الأعصاب وتقويتها، ونضمن لك أن هذه المعلومات ستساعد على تحسين صحتك بشكل عام وليس صحة أعصابك وفقط، لأنّها تشمل زيادة النشاط الحركي والاهتمام بالنوم والحرص على تناول الغذاء الصحي. نرجو منك عدم التهاون في زيارة الطبيب للاطمئنان على صحة جهازك العصبي عندما تلاحظ أي أعراض أو علامات جديدة ودمت بأفضل صحة وحال.

SHARE: