احجز موعد
background

أعراض أمراض القلب: فهم علامات الإنذار للكشف المبكر

تمثل الأمراض القلبية تحديًا صحيًا جسيمًا يواجهه ملايين الأشخاص حول العالم، ومن المهم التعرف إلى أعراض أمراض القلب للبحث عن التشخيص الدقيق والعلاج الفعال.

في هذا السياق، سنستعرض مجموعة من علامات الأمراض القلبية التي يجب مراقبتها بعناية، لنعزز الوعي الصحي ونشجع على البحث عن الرعاية الطبية المناسبة عند الحاجة.

أمراض القلب

ما أعراض أمراض القلب؟

قبل التعمق في الأعراض الخاصة، دعونا نفهم أولاً ما هي أمراض القلب؟

امراض القلب

تشير أمراض القلب، المعروفة أيضًا باسم الأمراض القلبية والوعائية، إلى مجموعة من الحالات التي تؤثر في عمل القلب والأوعية الدموية، وتتضمن أمراض الشرايين التاجية، وقصور القلب، واضطرابات نظم القلب، ومشكلات الصمامات.

غالبًا ما تتطور أمراض القلب مع مرور الوقت نتيجة لعوامل متنوعة، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع الكوليسترول، والتدخين، والسمنة، ونمط الحياة الخاطئ وغير النشط، على الرغم من أنها قد تكون موجودة بشكل خُلقي منذ الولادة.

من المهم أن نلاحظ أن أعراض أمراض القلب قد تختلف من شخص إلى آخر. قد يعاني البعض من جميع الأعراض الكلاسيكية، بينما قد لا تظهر أي أعراض على الإطلاق لدى البعض الآخر. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تختلف شدة الأعراض اعتمادًا على مدى خطورة أمراض القلب والصحة العامة للفرد.

تشمل الأعراض الشائعة ألمًا أو انزعاجًا في الصدر، بالإضافة إلى: 

  • ضيق في التنفس.
  • تعب، ودوار قد يصل لحالة فقدان عن الوعي. 
  • خفقان أو تسارع ضربات القلب.
  • التعرق في أثناء إجراء أي جهد.
  • السعال.
  • تورم في الساقين أو الكاحلين أو القدمين.
  • ضعف تدفق الدم إلى الأطراف.

قد تشمل العلامات الأخرى أيضاً الآلام في المعدة أو عسر الهضم، وألم في الساق أو الذراع.

من الضروري طلب الرعاية الطبية إذا واجهت أيًا من هذه الأعراض لأن الاكتشاف المبكر والعلاج هما المفتاح في إدارة أمراض القلب بفعالية ونجاح.

أعراض أمراض القلب عند الشباب

على عكس الاعتقاد الشائع، لا تقتصر أمراض القلب على كبار السن فقط. يمكن أن تؤثر في الأفراد من أي عمر، بما في ذلك الشباب والمراهقين. 

قد تختلف أعراض أمراض القلب لدى سن الشباب بأنها تُعزى إلى أمراض أخرى أقل خطورة، مما قد يؤخر التشخيص والعلاج. تشمل أبرز العلامات الآتي:

  • آلام الصدر: في الشباب، قد يُسَلط الضوء على آلام الصدر باعتبارها حرقة في المعدة أو ألم في العضلات. يمكن أن تظهر على شكل ألم أو انقباض أو شعور بالضغط في الصدر.
  • ضيق التنفس: قد يشعر الشبان المصابون بأمراض القلب بتسارع أو ضيق التنفس بعد إجراء مجهود بسيط، مثل صعود السلالم أو المشي لمسافات قصيرة. إذا لاحظت تغيرًا كبيرًا في نمط التنفس، يُفضل مراجعة الطبيب.
  • اضطراب نبضات القلب: قد تشعر بأن قلبك يندفع بسرعة، أو يتخلله فترات من التوقف، أو حتى يرتجف في صدرك. قد يرافق هذا الشعور بالدوار أو الإغماء. 
  • التعب والضعف: إذا شعرت بالتعب الزائد أو نقص الطاقة دون سبب واضح، فقد تكون هذه علامة على ضعف وظيفة القلب وكفاءة عمله. قد يؤثر التعب والضعف في الأنشطة اليومية وجودة الحياة، ولا يجب تجاهل مثل هذه الأعراض.

تشمل الأعراض الأخرى التي يمكن أن يعاني منها الشباب المصابون بأمراض القلب آلام الفك أو الرقبة أو الظهر أو آلام الكتف المرافقين لضعف بدني وتعب غير مبرر  أو الغثيان والقيء.

من المهم أن نكون على دراية بهذه العلامات التحذيرية لضمان الكشف المبكر والتدخل الطبي المناسب.

أعراض القلب عند الأطفال

يمكن أن تؤثر أمراض القلب أيضًا في الأطفال، على الرغم من أن الأعراض قد تكون مختلفة عن تلك الظاهرة لدى البالغين. من المهم على الآباء ومقدمي الرعاية أن يكونوا على دراية بعلامات الإنذار لأمراض القلب عند الأطفال لضمان الكشف المبكر وتقديم الرعاية الطبية المناسبة.

تشمل هذه الأعراض ما يلي:

  • سوء التغذية والنمو: قد يكون سوء التغذية وعدم اكتساب الوزن بشكل كاف علامات مبكرة على وجود مشكلة قلبية. قد يواجه هؤلاء الرضع صعوبة في الرضاعة، أو يتعبون بسرعة في أثناء الرضاعة، أو يفشلون في اكتساب الوزن بمعدل طبيعي. 

إذا لاحظت أي مشكلات في تغذية طفلك أو نموه، يُفضل مراجعة طبيب الأطفال للتقييم.

  • الازرقاق أو الزرقة (Cyanosis): يُلاحظ ازرقاق شفاه الطفل وجلده وأظافره. يحدث ذلك عندما يكون هناك نقص في الأكسجين في الدم. قد يكون اللون الأزرق أكثر وضوحًا في أثناء النشاط البدني أو عندما يكون الطفل غاضبًا. 

إذا لاحظت أي علامات على ذلك، يجب عليك استشارة طبيب الأطفال على الفور.

  • ضيق التنفس أو سرعته في أثناء النشاط البدني أو حتى في حالة الراحة. قد يجد الأطفال صعوبة في متابعة أصدقائهم خلال اللعب أو يظهرون تعبًا بسرعة أكبر. 
  • الإغماء أو الدوار: قد يحدث هذا الإغماء فجأة  في أثناء ممارسة الطفل للنشاط البدني أو حتى في أثناء الراحة. إذا كان طفلك يعاني من فقدان الوعي المتكرر أو الدوار، يُفضل استشارة طبيب الأطفال للتقييم.
  • ألم في الصدر أو عدم الراحة: على الرغم من أن ألم الصدر أقل شيوعًا في الأطفال مقارنة بالبالغين، إلا أنه قد يحدث. إذا اشتكى طفلك من ألم في الصدر أو عدم الراحة، يُفضل استشارة طبيب الأطفال لتقييم إضافي.

 ما هو أدق فحص للقلب؟

يعتمد فحص القلب الأكثر دقة على الحالة المحددة، ومع ذلك، تشمل بعض اختبارات القلب الشائعة والدقيقة ما يلي:

  1. فحص الكالسيوم في الشريان التاجي (CAC): يوفر هذا الاختبار صورًا للشرايين التاجية للكشف عن رواسب الكالسيوم، وهي علامة مبكرة لمرض الشريان التاجي. تشير الدرجة صفر إلى انخفاض خطر الإصابة بنوبة قلبية خلال السنوات العشر القادمة.
  2. تصوير الأوعية التاجية: يُجرى التصوير بالأشعة السينية لفحص الشرايين التاجية التي تزود عضلة القلب بالدم وهي أفضل طريقة لتشخيص مرض الشريان التاجي.
  3. مخطط صدى القلب: يستخدم هذا الاختبار الموجات فوق الصوتية لإنشاء صور لبنية القلب ووظيفته، مما يوفر رؤى قيمة حول صحة القلب.
  4. مخطط كهربية القلب (ECG): وهو يكشف النشاط الكهربائي للقلب، مما يساعد في تشخيص عدم انتظام ضربات القلب وأمراض القلب والنوبات القلبية وغيرها.
  5. اختبار الإجهاد: يقيّم هذا الاختبار كيفية أداء القلب تحت الضغط البدني الناجم عن التمارين الرياضية أو الأدوية، ويوفر معلومات عن وظيفة القلب والمشكلات المحتملة.

كل ما ذكرنا هو فحوصات دقيقة؛ لتقييم وظائف القلب وتشخيص الحالات وتخطيط العلاج المناسب بناءً على النتائج، ونؤكد على أنه من الضروري أن تكون على دراية بالعلامات والأعراض المحتملة التي تشير إلى مشكلات في القلب.

في الختام، يعد التعرف على أعراض أمراض القلب أمرًا حيويًا للكشف المبكر واتخاذ الإجراءات الطبية في الوقت المناسب. يجب أن نتذكر أن الأمراض القلبية، رغم ارتباطها بشكل أكبر بكبار السن، تمكنت من التأثير في الشباب والأطفال أيضًا. لذا، قد يكون التنبيه إلى هذه العلامات خطوة حيوية لإنقاذ الحياة. 

يجب علينا أن نحرص على صحة قلوبنا، فالاعتناء بها يعد أساسيًا للحفاظ على حياة طويلة وصحية.

SHARE: