احجز موعد
المختبر

المختبر

يشكل المختبر أحد النقلات النوعية في عالم التشخيص في علم الطب، فالنتائج المبنية على المشاهدة والتفاعلات الحقيقية تعطي إثباتات وحقائق لا يمكن للطبيب الحصول عليها بالعين المجرد أو الفحص السريري.

هذه النتائج التي قد تأتي لإثبات مرض معين أو نفيه يجب أن تكون معمولة بالطرق الصحيحة لها ووفق إجراءات السلامة والوقاية، فالهدف منها من الأساس هو الحصول على نتائج حقيقية من جسم الإنسان دون أخطاء.

نحن في قسم المختبر في مستشفى الموسى التخصصي حرصنا بشكل أساسي على تقديم خدمة مخبرية مميزة تساعد الأطباء في عملهم وإعطاء التشخيصات الدقيقة والصحيحة.

مختبر الموسى الذي يعمل على مستوى عال من الدقة والكفاءة والمزود بأحدث التقنيات الحديثة في علم الطب المخبري والذي يقدم العديد من الخدمات الطبية الفريدة من نوعها، والذي يعمل على مدار الساعة دون كلل أو ملل.

المختبر معتمد من كلية علماء الأمراض الأمريكية CAP التي تعتبر الاعتماد المثالي للمختبرات عالميًا، والذي يهدف إل أن يكون مرجعًا للمختبرات الطبية في المنطقة، وتزويد الأطباء بالنتائج الصحيحة في أسرع وقت ممكن.

من الجدير ذكره أن المختبر يقع على مساحة 370 متر مربع تقريبًا، كما جهزنا المختبر بأحدث الوسائل والتقنيات الطبية الحديثة في مجال عل المختبرات كأجهزة باثولوجيا المناعة وأجهزة الطرد المركزي والأمراض الجزيئية وغيرها من التقنيات الفريدة من نوعها.

الخدمات التي يقدمها القسم

الكيمياء الحيوية المناعية

والذي يقدم مجموعة من الخدمات الطبية المميزة في مجال الكيمياء الحيوية المناعية، والتي تساعد الأطباء في الكشف عن أمراض خطيرة ومستعصية يصعب الكشف عنها أو التأكد منها بدون استخدام هذه الخدمات والتي تشمل:

–  قياس مستويات المكونات الكيميائية في الجسم مثل الجلوكوز في الدم

–  قياس مستوى الإنزيمات والهرمونات

–  قياس مستوى الإلكترونات والدهون والبروتينات.

–  قياس مستوى الأجسام المضادة، وإجراء اختبارات الحساسية والمواد الأيضية.

 

 الأحياء الدقيقة المجهرية

يساعد هذا القسم في الكشف عن الميكروبات مثل البكتيريا أو الفيروسات داخل الجسم، فهو يعمل على العينات السريرية كمسحات البراز، والبول، والدم، والبلغم، والسائل النخاعي، والسائل الزليلي، والأنسجة المحتملة الإصابة، واختبار الحساسية للمضادات الحيوية.

 

 أمراض الدم

يعد الدم أحد أهم أعضاء الجسم التي تحتاج إلى فحوصات دقيقة وصحيحة باستمرار، ففي هذا القسم تُجرى في اختبارات خلايا الدم ونخاع العظام للمساعدة في تشخيص فقر الدم، ونزف الدم الوراثي(الهيموفيليا)، واضطرابات تخثر الدم، وسرطان الدم.

 

 بنك الدم

تُطبق في هذا القسم أعلى معايير السلامة في اختيار المتبرعين بالدم وإعداد مكونات الدم والتخزين. وتُقدم خدمة فصادة الصفيحات الدموية من المتبرع إلى المريض، وخدمة تبديل الدم للمرضى، وتوفير الدم للمرضى العاديين وللمرضى ذوي الحالات بالغة التعقيد.

 

 الأمراض التشريحية

تساعد العينات التشريحية في فهم طبيعية الأورام السرطانية الحميدة ونوعها، والتي تحتاج إلى تقنيات حديثة ودقيقة من أجل الوصول إلى نتائج دقيقة.

يقوم خبراء من أمريكا الشمالية بتقديم هذا النوع من خدماتنا داخل المختبر، وقد زُود القسم بأحدث الأجهزة الخاصة في هذا المجال

فبعد قيام خبرائنا بأخذ العينات من المرضى المشتبه بإصابتهم بأحد الأورام بناء على نتائج الفحص السريري والفحوصات الأخرى، يقوم الأطباء بفحص العينات بأحد الطرق المتبعة عالميًا، واستخدام أحدث المجاهر الالكترونية، من أجل الكشف الدقيق عن الأورام السرطانية أو الحميدة وتحديد نوعها..